منتدى شبكة الدراز الشاملة منتدى شبكة الدراز الشاملة ››› منتديات زينب ››› مجتمع زينب ›››

الفتاه الرساليه حُلم ..كيف تحققينه ...؟
عدد الصفحات (2): [1] 2   الموضوع السابق   الموضوع التالي أضف ردا على هذا الموضوع
الكاتب
الموضوع   

الفراهيدي
للمنفى حياة اخرى

تاريخ التسجيل: Oct 2003
رقم العضوية: 11863
البلد: منفى العاشقين والوالهين
عدد المشاركات: 363
معدل المشاركات/يوم: 0.07
الفتاه الرساليه حُلم ..كيف تحققينه ...؟

السلام عليكم خواتي الكرام ..

لن احاول ان اضع ابجديات ومفردات مفخخه في مقالي هذا بيد اني اريد ان ابدد علامات التعجب في داخلي التي بدت تتفاقم يوماً بعد يوم حتى اني بتُ اخشى على نفسي من ان يصيبني ضربٌ من الجنون او مسلك من مسالك الهلوسه

الفتيات البحرانيات بالخصوص بتن يعيشن حاله من التخبط الفكري والروحي حاله من الرغبه والانتشاء وحاله من التذمر والرهبانيه ودعوني ان اوضح ذلك .

الفتاه الحقه هي الفتاه الرساليه خمينية المنهج والاصول المتعلقه من رأسها على اخمص قدميها بحب اهل البيت عليهم السلام السائره على خطاهم بكل ثبات وعزيمه تتطلع الى اهدافها بمصداقيه تحاول جاهدة تحقيق مبتغاها الروحي وايصال رسالة السماء ..

فالتحقت الفتاه البحرانيه بالماتم والتصقت به خدمة وذابت فيه عطاء .. حتى تغير الوضع السياسي فالتحقت بالجمعيات الاسلاميه والسياسيه جاهدة في اثبات ركائزها وايجاد ثغره او بصيص نور تسطيع من خلاله ان تحقق طموحها الداخلي الذي تاره يكون في الرياده والقياده وتارة في العطاء المحض بكل مصداقيه واعيه .

واثبتت المرأه البحرانيه جدارتها في العمل الاسلامي والسياسي حتى ظهرت اسماء نسويه ناضجه وواعيه كالحقوقيه رمله جواد التي مدت وعيها السياسي والحقوقي الى ضفاف العقلنه ..وكثيرات هن الواعيات المدركات ..

لكن الوسط النسوي يقع بين المطرقة والسندان حين وبين التغافل والتشردم والتعصب الاعمى الذي يمثل عدم درايه واعيه بالخط التوعوي الحكيم .. فبعض الفتيات المتنقبات " المتغشويات" يحسبن ان الفتيات ذوات الوجه المفتوح ان صح التعبير فتيات غير قادرات على الانخراط في العمل الاسلامي حتى ان كثير من مدرسات الحوزات الدينيه يفرضن على طالبتهن الجدد لبس النقاب والا ...هنا يكون الخط الاحمر في عدم قبولهن في الدراسه الحوزويه !!

وحسب علمي ان هذه الفئه بكل ما تحمل من علم معرفي رباني لم يتوصلن لحقيقه ثابته ان العفاف حاله مغايره للستر في اداء المرأه المجتمعي ..وان نبذ الفتاه الغير متنقبه هي حاله من التلبس الديني الغير مدرك والغير محسوب ..

دعوني اوضح لكن امرا ..انا زوجتي غير متنقبه ولكنها رساليه حقه , فالتزامها الديني وطموحها العملي جعلها عضوه فاعله في جمعيه سياسيه ورئيسة لصندوق خيري ورئيسة لعدة لجان ثقافيه في المأتم وغيره , ورغم ذلك فانها حاصله على شهاده عاليه وتعمل وتستطيع ان توازن بين كل تلك الامور ببراعه ولا اعتقد ان النقاب سيضيف على روحها الطاهره شيئ ..انا هنا لا اقف لاسخر من المتنقبات ..بالعكس ولكني اريد ان اوضح امراً هاماً ..ان الفتاه ذات الطموح الملتزمه قادره على فعل الكثير ,

الامر المثير ان في الاونه الاخيره بد امر نسوتنا الرساليات في تقلص وبدت الحاله الجنونيه في الموضه في التزايد ولا اريد هنا ان اتطرق للملبوس ونوعيته حتى لا يكون موضوعي مهدرٌ دمه ومستهلك ..لكني اعجب من ذلك لما هذا التحول الاخلاقي المفاجئ والسريع ..

حتى اني ارى ان الفعاليات النسويه منحصره على وجوه معينه بعينها وربما زادت واحده او نقصت والامر هنا يعود لامرين ..

يتبع

أخبر المشرف عن هذا الرد | مشاهدة ip

الفراهيدي غير متصل
Old Post 30-06-2004 07:09 PM
اضغط هنا لرؤية هوية العضو  الفراهيدي اضغط هنا لارسال رسالة خاصة الى العضو الفراهيدي تفضل بزيارة صفحة  الفراهيدي شاهد مشاركات العضو  الفراهيدي أضف  الفراهيدي لقائمة الأصدقاء تحرير/حذف رسالة رد بإقتباس

الفراهيدي
للمنفى حياة اخرى

تاريخ التسجيل: Oct 2003
رقم العضوية: 11863
البلد: منفى العاشقين والوالهين
عدد المشاركات: 363
معدل المشاركات/يوم: 0.07

1/ انشغال الفتاه بزوجها ومتاعب الحياة التي ربما تنسيها حضور فعاليه معينه لانها ترى ان اي وقت فارغ هو اجدر في تقضيته مع الاولاد في الخارج في التسوق او الترفيه او الترويح عن النفس .

2/ تفكير الفتاه ان هذه الفعاليه لن تضيف على مكتسباتها الروحيه شيئ او انها سوف تكون مجهده في التعاطي اليومي مع ما هو جديد من احتفاليات ومحاضرات وبرامج توعويه اخرى ..

3/ التفكير في ان هذه الفعاليات مقتصره على نوعيه معينه من الفتيات " المطاوعه " وانها لا تريد اقحام نفسها في في اجواء ربما لا تريحها وربما تسبب له القلاقل النفسيه !!!

4/ ان الاهتمام بالدراسه والتفرغ لها تفرغ تام هو الاسمى وهو الذي يمثل المردود السريع لتعبها وجهدها المتواصل ..

وكثيره هي الاسباب التي ربما تكون واهيه وربما تكون حقه التي تجعل الفتاه تشعر بالعزوف عن العمل الرسالي التطوعي الذي ينبع من شعور بالمسؤوليه المناطه بالفتاه المسلمه ..

لنا عوده غداً للتكمله .....

أخبر المشرف عن هذا الرد | مشاهدة ip

الفراهيدي غير متصل
Old Post 30-06-2004 07:18 PM
اضغط هنا لرؤية هوية العضو  الفراهيدي اضغط هنا لارسال رسالة خاصة الى العضو الفراهيدي تفضل بزيارة صفحة  الفراهيدي شاهد مشاركات العضو  الفراهيدي أضف  الفراهيدي لقائمة الأصدقاء تحرير/حذف رسالة رد بإقتباس

الفراهيدي
للمنفى حياة اخرى

تاريخ التسجيل: Oct 2003
رقم العضوية: 11863
البلد: منفى العاشقين والوالهين
عدد المشاركات: 363
معدل المشاركات/يوم: 0.07
عدنا ....

والامر المثير للجدليه التي ربما لا اجد لها من مخرج عقلي اوحاله من التفسير العقلاني هو تصدير الخط الرسالي بشكل خاطئ او مغاير للواقع المعاش بمعنى , تصدير الفكر الديني الملتزم على انه تفكير مرتبط بالجمهوريه الاسلاميه الايرانيه وربما يخالفني الكثير في ذلك , ربما يعود ذلك في ارتباطهم بالثوره الاسلاميه المباركه وربما يعود ذلك الى الانصهار الروحي في الامام الراحل قدس سره الشريف وبوادر نهضته الثوريه والفكريه وانا لا احط من هذا الارتباط الروحي والثقافي بل احاول ان ابين مدى ارتباط الفتاه بخطها الاسلامي القويم كخط ومعتقد ديني انزل من السماء متكامل في جميع جنباته ومتشعب في اصالته , وبين التأثر الروحي بخط معين هو اصله بُني على الخط العريض للعقيده الاسلاميه الام , ولي ان ابين ذلك في عدة نقاط ...

اخذ بعض الفتيات البحرانيات ( الرساليات الملتزمات) حاله من التهويل المتعمد اتجاه ايران وحسبانها انها اصل الحكم الشرعي ومركزية المذهب وان كل ما يصدر من ايران من حركه ثقافيه او موقف سياسيه هي
عين الصواب بعيداً عن التنظير السياسي والبعد الفكري , حتى ان التوجه يصل لحب اللغه الفارسيه وتعمد اتيان بعض الالفاظ الفارسيه و تقريب اللكنه الفارسيه في الدعاء و الزياره وهذا الامر حاصل لدى الرجال ايضاً .. هذا التأثر الاعمى هو التأثر الذي يجعل من الخط الرسالي في حاله من التفاوت والترهل التأملي في مجريات الفكر الرسالي ..

علينا ايتها الاخوات الفاضلات ان نأخد من ثورة الامام الخميني العظيم قدس سره اصالتها وكيف تمكن هذا الرجل من الوصول لبناء شعب مهذب روحياً استطاع ان يقضي بعظمته على حكم الشاه , كيف تمكن الخميني العظيم من النهوض الى مستوى روحي رفيع من تهذيب نفسه لتصل لمستوى التجليه العرفانيه , والقارئ لكرمات الامام الخميني يرى كم كانت هذه الروح الساميه تعيش الشموخ والاباء تعيش العطاء تعيش حاله من القرب الروحي الملهم من عند الله عز وجل , كيف كان يعامل زوجته , اولاده , صله رحمه , علينا ان نعيش خمينيات في بيوتنا مع ازواجنا وبناتنا واولادنا , هذا هو التصدير للثوره الاسلاميه المحمديه الاصيله ...

ودعوني على هذه العاجله ان اذكر لكم موقفاً ما زال يأخذ مني لبي لأبين لكن فقط ما يدور في خلجي .

عندما عقدت قراني على فتاه ...كان في شهر رمضان الكريم اعاده الله علينا باليمن والبركه وكانت زيارتي الاولى لإبنت عمي في ليلة الجمعه وكاول زياره كنت افكر كيف اواجه اسرة لم اعرفها , عم وعمه وابناء عم وبنات عم ورأيت ان اكن طبيعياً على سجاياي وطبيعتي , لكني وعندما طرقت الباب لم يجبني احد فوقفت متحيراً في امري حتى مضى وقت ليس باليسير وكان يشاغب اذني صوت يصدر من الداخل ..بعد فتره خرجت طفله اخبرتني ان عمي والعائله مشغولين بالدعاء ( دعاء كميل ) فإندهشت كيف يكون هذا الانشغال !! حتى علمت ان بيت عمي يجتمعون في ليلة الجمعه في حجره واحدة ليقرء عمي الدعاء في اجواء روحيه عظيمه على ضوء الشموع وهذا العمل تعودو عليه من كانو صغار فتعجبت ..حتى عرفت من عشرتي بهم انهم يواضبون على المستحبات والادهش من ذلك ان الصغار الغير مكلفين شغوفين بهذا العمل ..وان بيت عمي يعيشون حاله من الوجدانيه الخاصه المفعمه بروح الخميني ..هنا يكمن التصدير , هنا يكمن الحق هنا يكمن التفاعل ..

اردت بحلقة اليوم تبيان ان التفاعل مع الدين هو التفاعل مع قضاياه مع رسالته مع روح رموزه الوجدانيه لا القشريه اتباع الداخل لا الخارج فان لب الامر خيرٌ من قشره ..

لنا عوده غداً بأذن الله

تم تحريره من قبل الفراهيدي في 01-07-2004 عند09:31 PM

أخبر المشرف عن هذا الرد | مشاهدة ip

الفراهيدي غير متصل
Old Post 01-07-2004 09:28 PM
اضغط هنا لرؤية هوية العضو  الفراهيدي اضغط هنا لارسال رسالة خاصة الى العضو الفراهيدي تفضل بزيارة صفحة  الفراهيدي شاهد مشاركات العضو  الفراهيدي أضف  الفراهيدي لقائمة الأصدقاء تحرير/حذف رسالة رد بإقتباس

الفراهيدي
للمنفى حياة اخرى

تاريخ التسجيل: Oct 2003
رقم العضوية: 11863
البلد: منفى العاشقين والوالهين
عدد المشاركات: 363
معدل المشاركات/يوم: 0.07

عدنا

الفتاه الرساليه تحتاج لبيئه خصبه للنمو , بيئه خصبه للعطاء ولن يكن ذلك الا بوجودها مع كيان يعيش الحاله الرساليه بكل ابعادها كي تتأصل الفكره الرساليه برمتها في روحها حتى انها تشعر باستمتاع وحيويه بالغين وهي تقوم باعمالها التطوعيه , وهي تمارس المستحبات والواجبات , تعيش مع الله سبحانه وتعالى حاله من التقارب الوجداني هذا الشعور الذي تعيشه بلذه ومتعه فائقه , ففي الوقت الذي تشعر به الفتاه العاديه في سن المراهقه بمتعه بالغه في الاستماع الى الموسيقى ومتابعة الافلام المدبلجه ومتابعة اخبار الفن والفنانين وكأن الله سبحانه خلقها لتلهو وتلعب وهي تشعر في قرارة نفسها بفراغ كبيرا وشاسع وقلق نفسي وحاله من التوتر وان حاولت جاهده في عدم اظهاره للغير حتى المقربين منها فانها تشعر به في عدة حالات اذكر بعضها هنا ....


1/ ان الفتاه المستهتره تشعر بنواقصها في حالة وقوفها مع فتاه ملتزمه واعيه ومثقفه في سنها , فانها تشعر بانها قد اضاعت الشيئ الكثير في العبث , ولكن سرعان ما يتلاشى هذا الشعور بعد مفارقتهما لبعضهن ..والشعور بالنقص يتلاشى لماذا ؟ لان الشيطان عاود الفتاه ليخبرها ان هذه الفتاه تدعي الالتزام وانها متخلفه ومنغلقه ولا تفهم الحياة ليشعر هذه المستهتره بالرضى .

2/ تشعر بالتوتر في حالات مواقف فجائيه منها ..ان رأت فتاه متمسكه بحجابها الشرعي ورغم ذلك فانها ناجحه في حياتها العمليه ومتزوجه من رجل ذا دين ووقار , وهي كانت تحسب ان الحجاب عائق كبير في زواجها واعجاب الرجال بها او انها لن تحصل على وظيفه مناسبه الا اذا جعلت من الحجاب حاله رمزيه فقط فتدلي بغترها عمدا للفت النظر ..هنا تشعر ان كل ما كانت تحسبها ضربا من ضروب الفكر السليم اصبح خطأ فانها تشعر بالانكسار الداخلي الذي يولد فيها حاله من التوتر ..

الفتاه المستهتره تحتاج لتوجيه فقط , التوجيه السليم البناء والاخذ بيدها نحو الصواب , طريق الله سبحانه وتعالى ..

سنتكلم في حلقتنا المقبله عن اسباب الاستهترار لدى الفتاه ودور الاهل في ذلك ...

الى اللقاء

أخبر المشرف عن هذا الرد | مشاهدة ip

الفراهيدي غير متصل
Old Post 05-07-2004 09:26 AM
اضغط هنا لرؤية هوية العضو  الفراهيدي اضغط هنا لارسال رسالة خاصة الى العضو الفراهيدي تفضل بزيارة صفحة  الفراهيدي شاهد مشاركات العضو  الفراهيدي أضف  الفراهيدي لقائمة الأصدقاء تحرير/حذف رسالة رد بإقتباس

الفراهيدي
للمنفى حياة اخرى

تاريخ التسجيل: Oct 2003
رقم العضوية: 11863
البلد: منفى العاشقين والوالهين
عدد المشاركات: 363
معدل المشاركات/يوم: 0.07
عدنا مره اخرى ...مع عوامل الاستهتار ...

المتأمل في ايديولجية الاستهتار لدى الفتاه سيعي انه تاره يكون متعمداً وتاره يكون على سليقه وسجايا طبيعيه غير مكتسبه بل هي ملكه وطبع ان صح التعبير , ويكون الاستهتار لدى فتاه في اغلب حالاته حاله من التذمر ورغبه في تبيان الحالة الذاتيه فربما تقوم الفتاه بتصرف مستهتر مع علمها بخروقاته الاخلاقيه ولكنها تشعر انه يضيف الى رونق شخصيتها شيئ حتى وان كان على سبيل المخالفه حسبما يقال ( خالف تذكر) او يضيف الى شعورها الداخلي حاله من التميز المزيف في اغلب حالاته !!

والاستهتار يطرء على الفتاه غالباً في سن المراهقه وهو يحمل علامات سلبيه في غالبيته فعامل التربيه مثلا له النصيب الاوفر في ذلك فان كانت الاسره مستهتره بالدين وتعاليمه ولا ترى للحكم الشرعي مجراه الروحي في افئدتها فان الفتاة سيكون باب المعصيه مفتوح لها على مصراعيه ليتفتق الاستهتار في جوانب شخصيتها لتكون غير ملتزمه او لتضرب بالحجاب عرض الحائط ليتفشى هذا الفساد الاخلاقي لممارسة عادات خاطئه وخطيره , لوجودالاجواء المفتوحه للمعصيه بلا رقيب ولا حسيب ..

تاره تكون الاسره اسره مترابطه متدينه ..لكن الصحبه السيئه هي التي تلعب الدور الاكبر في التأثير السلبي على الفتاه , الصحبه التي تحاول جرها الى اغوار المفاسد والترهات والاهتمام بسفاسف الامور وترك الطاعات والواجبات لتتكون لدى الفتاه حاله من الايماء والظبابيه في جوانب حياتها العمليه فتجهل ما تريد ولا تترائ لها اهداف حياتيه مستقبليه ولا روئ ..فتعيش حاله من الضياع وهنا تحتاج الفتاه لحاجه من الصياغه والسبك من جديد , تحتاج الى الاهتمام والرعايه من قبل اسرتها حاله من الرقابه المعقوله على اهتمامات ابنتهم ورغباتها ..


كما ان الاستهتار ربما يكون حاله مرضيه ( نفسيه ) لها اسبابها وعواملها وهذه ايضا تحتاج لمراقبه وبحث في اسباب هذه الحاله وعدم تركها لتتفاقم بل الوقوف عليها لعلاجه بدرايه وحكمه وحنكه لنها مسائل حساسه بالنسبة للبنت ..


سنعود

أخبر المشرف عن هذا الرد | مشاهدة ip

الفراهيدي غير متصل
Old Post 06-07-2004 08:00 AM
اضغط هنا لرؤية هوية العضو  الفراهيدي اضغط هنا لارسال رسالة خاصة الى العضو الفراهيدي تفضل بزيارة صفحة  الفراهيدي شاهد مشاركات العضو  الفراهيدي أضف  الفراهيدي لقائمة الأصدقاء تحرير/حذف رسالة رد بإقتباس

زينة أبيها
فــي إجــــــــــازة

تاريخ التسجيل: Apr 2003
رقم العضوية: 7289
البلد: معلقٌ بين دار البقاءِ و دار الفناء
عدد المشاركات: 444
معدل المشاركات/يوم: 0.09

لست هنا لأكتب لك كلمة شكراً واحدة على اختيار هذا الموضوع الأكثر من رائع .. ولكن أنا هنا لأقول كلمة أقوى وهي " تابع .. فان موضوعك أجاب على كثير من التساؤلات التي تضاربت في عقلي.. أجبت عليها بطريقة منظمة أشعر بأن بعض أفكاري بدأت تأخذ نسقاً معيناً ، تابع .. لتكتمل الصورة في ذهني وأستطيع رؤيتها صح ولأول مرة بعين الواقع .. "

أخبر المشرف عن هذا الرد | مشاهدة ip

زينة أبيها غير متصل
Old Post 09-07-2004 06:39 PM
اضغط هنا لرؤية هوية العضو  زينة أبيها اضغط هنا لارسال رسالة خاصة الى العضو زينة أبيها شاهد مشاركات العضو  زينة أبيها أضف  زينة أبيها لقائمة الأصدقاء تحرير/حذف رسالة رد بإقتباس

الفراهيدي
للمنفى حياة اخرى

تاريخ التسجيل: Oct 2003
رقم العضوية: 11863
البلد: منفى العاشقين والوالهين
عدد المشاركات: 363
معدل المشاركات/يوم: 0.07
عدنا ...

اشكرك اختي الفاضله زينة ابيها ..

سنتحدث اليوم عن الانفتاح الفكري ومدى اهميته للفتاه , الانفتاح الذي يمكنها من خلاله ان تتبنى قضية ما او خطاً ما , تغور فيه لتصل للجلاء الروحي والاقتناع الفكري الاصوب , الانفتاح الذي اعنيه هو الانفتاح العام بكل مضامينه , الانفتاح على الاخر , الانفتاح على الله , الانفتاح على وجدانكِ كفتاه , ترك عقلك يفكر يتأمل , يتبصر , هذا هو طريقك للنجاة , اليوم ساتحدث عن الانفتاح الجنسي ..واتمنى ان لا ياخذ الامر بحاله من التهويل ..اتذكر هنا كلمة للعلامة السيد محمد حسين فضل الله يقول ..

أنا لا أتعقد من أن الآخرين لا يرتاحون لطروحاتي. أعتقد أن ما يخدم طروحاتي هو أن الكثيرين يرجمونها بالحجارة، لأنك عندما تُرجم يتألّق فكرك. فأي فكر لا يشتبك مع المعارضين، لا يستطيع أن يترك تأثيره في الحياة.


الفتاه في بداية عمرها وعند دخولها سن المراهقه تصطدم بشكل مباشر او غير مباشر بحاله تكتنف روحها الطيبه , وهي حاله التغير الفسيلوجي لطبيعتها الجسمانيه هنا تتكشف لها اسرار المرأه في وقت تشعر فيه بالعنفوان , الشعور الايمائي الذي يصل لقلبها ليمتلكها بشده .

بعض الاسر تمثل لبناتها ان الرجل حاله وحشيه بغيضه لا يمكن الاقتراب منها وتبيان خاصيتها وانها كبرت لتقف امام جدار شاسع من كلمات ( عيب , ما يصير , انتين كبرتين ) ... هذا الفكر الذي ربما يولد لدى الفتاه حاله من التهويل والاندهاش لتقع الفتاه بين حالتين اما محاولة معرفة هذا السر والشعور الذي يخالجها اتجاه الرجل ومعرفة مدى وحشيته وشغفه الجنسي هذا مما يضعها بين المطرقة والسندان ويجعلها راغبة في عمل صداقات ربما تكون هاتفيه او في ( النت) لتملي فراغها العاطفي الممتد , الصارخ لتشعر بكينونتها الوجدانيه التي تلح عليها باعمال ربما هي غير مقتنعه بتاتاً بها لكن الفضول وحب معرفة المجهول يأخذ دوره هنا .

التفكير في الجنس يأخذ حيزاً ليس ياليسير في ذهنية الفتاه والرجل ايضاً خصوصاً ان كان هذا التفكير غير موّجه توجيهاً سليماً , هذا الهاجس الذي يقف امام رغبات الفتاه الاسلاميه ولن يمنعني الحياء ان اقول ان اكثر الفتيات الملتزمات يفكرن في الجنس !! ولا اقصد بالجنس هنا الحاله الواقعه بمنكر او الحاله الصادره بشيطنه والعياذ بالله ..انما الجنس المتمثل في الزواج الشرعي . وهنا سأقف على نقطتين مهمتين ارجو الالتفات اليهما ..

تاره تكون لدى الفتاه رغبه في العمل التطوعي والاسلامي والانخراط في السلك الرسالي وحب العطاء لينتشر صيطها وتعلو زلفتها , لتكن فتاه مغلفة جاهزة لاستقبال عريس يفضل هذا النوع !! وكأنها حاله من العرض والطلب , هذه الفتاه ربما يقف طموحها الرسالي عند الزواج لتهتم بعد ذلك بفستان سهره وقطعة قماش فاخره وزيارة خياط مميز .. ليصطدم الرجل بعد ذلك بزوجه من الطراز الجديد ..وهذا يجعله بين قهرين اما ان يرشدها ويوجهها توجيهاً سليماً لتحترم رغباته التي من خلالها عقد هذا القران المقدس , واما ان ينزلق في مدلهماتها ليغير هو من خطته وشخصيته وكينونته ليستطيع مجاراتها ويكون بذلك قد خسر الكثير .

تاره يكون التفكير في الجنس حاله استثنائيه وغير مُلّحه , اذا كانت الفتاه ذات مشاغل وممارسة هوايات متعدده والاهم من ذلك انفتاحها على الجنس الاخر من صغرها انفتاحاً له خطوط حمراء مرعاة في هذه الرابطه , انفتاحها مع ابناء عمومتها خالاتها ابناء عماتها ولا اقصد من الانفتاح هنا الميل والرغبه . انما اقصد الانفتاح الذي اهلها ان لا تقف مذعورتاً امام الرجل مرتبكه لا تعي ما يكمن الرجل من مشاعر واحاسيس , الانفتاح الذي كّون لديها دراسه ميدانيه واعيه بالجنس الاخر ,ربما تكتشفه في وقت متأخر في الجامعه او الاكاديميه بواقع احتكاكها وتفاعلها الاجتماعي .

لنا عوده لمواصلة محورنا ( الانفتاح الجنسي ) الى اللقاء

تم تحريره من قبل الفراهيدي في 10-07-2004 عند10:40 AM

أخبر المشرف عن هذا الرد | مشاهدة ip

الفراهيدي غير متصل
Old Post 10-07-2004 10:34 AM
اضغط هنا لرؤية هوية العضو  الفراهيدي اضغط هنا لارسال رسالة خاصة الى العضو الفراهيدي تفضل بزيارة صفحة  الفراهيدي شاهد مشاركات العضو  الفراهيدي أضف  الفراهيدي لقائمة الأصدقاء تحرير/حذف رسالة رد بإقتباس

نور الشهيد
اللهم ارزقنا الشهادة

تاريخ التسجيل: Feb 2003
رقم العضوية: 6385
البلد: مدينة الشهداء-الدراز المقدسة
عدد المشاركات: 214
معدل المشاركات/يوم: 0.04
Re: عدنا مره اخرى ...مع عوامل الاستهتار ...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الشكر الجزيل والوفير للأخ" الفراهيدي" على اختياره لحسن اختياره للموضوع أولا ، وشرحه وتفصيله الدقيق ثانيا.

اقتباس:
كاتب الرسالة الأصلية : الفراهيدي

تاره تكون الاسره اسره مترابطه متدينه ..لكن الصحبه السيئه هي التي تلعب الدور الاكبر في التأثير السلبي على الفتاه , الصحبه التي تحاول جرها الى اغوار المفاسد والترهات والاهتمام بسفاسف الامور وترك الطاعات والواجبات لتتكون لدى الفتاه حاله من الايماء والظبابيه في جوانب حياتها العمليه فتجهل ما تريد ولا تترائ لها اهداف حياتيه مستقبليه ولا روئ ..فتعيش حاله من الضياع وهنا تحتاج الفتاه لحاجه من الصياغه والسبك من جديد , تحتاج الى الاهتمام والرعايه من قبل اسرتها حاله من الرقابه المعقوله على اهتمامات ابنتهم ورغباتها ..

[/COLOR][/SIZE] [/B]


حسب رأيي أن المرء هو من يختار أصحابه ، وينجذب ..إما للذين يراهم من أمثاله ، أو الذين هم بعيدون عن تفكيره (ظاهريا) ... لأنه في النهاية سوف يختار من يكونوا له قدوة يقتدي بهم ... والقرين بالمقارن يقتدي .

وقد يخال للشخص بأن هذه لافتاة مؤمنة وعفيفة ، الا ان ذلك ظاهريا ليس إلا ، اذ ان اختبار الفتاة يكمن في اختيار الصحبة ، فان كانت الصحبة جيدة كانت الفتاة مؤمنة باطنا وظاهرا ، والا فانها تكون مرتدية رداء الايمان وتتحين الفرص ليسنح لها خلع ذلك الرداء ، الذي قد يكون سبب ابقئها عليه هو نظرة المجتمع لها.لذا فأعتقد ان اختيار الصحبة يدل على ما في باطن الفتاة من أفكار وأحلام ...هل هي مؤمنة بما تفعله ، ماهو طموحها هل طموحها هو أن تصبح رسالية بنتا للزهراء(ع) أم ماذا؟

لان اختيار الصديق .. هو اختيار الانسان الذي يشاطرك وتشاطره أحزانا وأفراحا ..اذن انت تختار الشخص الذي اقرب ما يكون من شخصيتك ، تماما لو أن بيدك مجلة أو جريدة فانك تختار الصفحة التي تشتهيها نفسك وتبتعد عن كل ما لا تشتهيه .

والسلام

أخبر المشرف عن هذا الرد | مشاهدة ip

نور الشهيد غير متصل
Old Post 02-08-2004 07:29 PM
اضغط هنا لرؤية هوية العضو  نور الشهيد اضغط هنا لارسال رسالة خاصة الى العضو نور الشهيد تفضل بزيارة صفحة  نور الشهيد شاهد مشاركات العضو  نور الشهيد أضف  نور الشهيد لقائمة الأصدقاء تحرير/حذف رسالة رد بإقتباس

أبوحسنين
عضو

تاريخ التسجيل: Jul 2002
رقم العضوية: 3678
البلد:
عدد المشاركات: 30
معدل المشاركات/يوم: 0.01
الفراهيدي

طال غيابك ، نتمنى من المولى أن يكون المانع خيراً ، لتعود بالسلامة وتكمل الموضوع الأكثر من رائع ، نحن بالانتظار ، فلا تطيل علينا الغياب

أخبر المشرف عن هذا الرد | مشاهدة ip

أبوحسنين غير متصل
Old Post 03-08-2004 08:08 PM
اضغط هنا لرؤية هوية العضو  أبوحسنين اضغط هنا لارسال رسالة خاصة الى العضو أبوحسنين تفضل بزيارة صفحة  أبوحسنين شاهد مشاركات العضو  أبوحسنين أضف  أبوحسنين لقائمة الأصدقاء تحرير/حذف رسالة رد بإقتباس

الفراهيدي
للمنفى حياة اخرى

تاريخ التسجيل: Oct 2003
رقم العضوية: 11863
البلد: منفى العاشقين والوالهين
عدد المشاركات: 363
معدل المشاركات/يوم: 0.07

بعد طويل غياب ستستمر حلقات الفتاه الرساليه من يوم غداً , رغبه مني ومن بعض الاعضاء الذين راسلوني عبر البريد الخاص لكم الشكر على اهتمامكم

أخبر المشرف عن هذا الرد | مشاهدة ip

الفراهيدي غير متصل
Old Post 15-10-2004 01:41 PM
اضغط هنا لرؤية هوية العضو  الفراهيدي اضغط هنا لارسال رسالة خاصة الى العضو الفراهيدي تفضل بزيارة صفحة  الفراهيدي شاهد مشاركات العضو  الفراهيدي أضف  الفراهيدي لقائمة الأصدقاء تحرير/حذف رسالة رد بإقتباس

النورس الطائر
عضو عتيق

تاريخ التسجيل: Sep 2004
رقم العضوية: 14623
البلد:
عدد المشاركات: 282
معدل المشاركات/يوم: 0.06

مشكور اخى الفراهيدى على هذا البحث المفصل الدقيق والموضوعى ايضا نتمنى منك المواصلة والمزيد من هذا العطاء الدفاق وارجوا من الاخوات والاخوة ايضا قراءةهذا الموضوع المهم لنضع النقط على الحروف كما يقال ..........الشكر الجزيل مرة اخرى للاخ الفراهيدى .

أخبر المشرف عن هذا الرد | مشاهدة ip

النورس الطائر غير متصل
Old Post 21-10-2004 11:39 AM
اضغط هنا لرؤية هوية العضو  النورس الطائر اضغط هنا لارسال رسالة خاصة الى العضو النورس الطائر تفضل بزيارة صفحة  النورس الطائر شاهد مشاركات العضو  النورس الطائر أضف  النورس الطائر لقائمة الأصدقاء تحرير/حذف رسالة رد بإقتباس

طُهر
تلميذة مدرسة كربلاء

تاريخ التسجيل: Dec 2003
رقم العضوية: 12612
البلد: أحضان فاطمة
عدد المشاركات: 192
معدل المشاركات/يوم: 0.04
بسم الله الرحمن الرحيم

موضوع يهمني ولفت انتباهي وفتح عيني على مسيري في الحياة .. تشكر ذكّرتني

موضوع مهم يجدر بكل فتاة أن تطلع عليه


دعائكم

أخبر المشرف عن هذا الرد | مشاهدة ip

طُهر غير متصل
Old Post 20-01-2005 11:46 AM
اضغط هنا لرؤية هوية العضو  طُهر اضغط هنا لارسال رسالة خاصة الى العضو طُهر تفضل بزيارة صفحة  طُهر شاهد مشاركات العضو  طُهر أضف  طُهر لقائمة الأصدقاء تحرير/حذف رسالة رد بإقتباس

عسولة
أبحث عن نفسي!!

تاريخ التسجيل: Jun 2003
رقم العضوية: 9122
البلد: صعب لين القدر يفرض المهانة .. في دارك عاشروك وخانوا الامانة .. نفز لخدمتهم ووقت الحاجة تنداس الكرامة .. وحبنا لهم سموه خلف النوايا .. مليت الاتهامات وخلصت الرواية .. لميت حاجتي وأوراقي وببعد للغاية .. بشعل بدربي شمعة ثانية .. وببتدي فيها البداية ..
عدد المشاركات: 1785
معدل المشاركات/يوم: 0.35
اختيار موفق للموضوع

أخي العزيز موضوع غاية في الأهمية وفي نفس الوقت ممتع
بعد كلامك الموزون واسلوبك الرائع لا مجال للزيادة ولكن لدي إطراء
إن الفتاة تستطيع الجميع بين طاعة الله والمآتم والجمعيات الاسلامية والحوزات أيضا وبين الموضة .. ولكن بشرط أن تكون للموضة حدود
بما معناه أن تلبس الفتاة ما يحلو لها من ألوان وأشكال للثياب وتخفيها بالعباءة فتكون وفقت بين الشيئين وأرضت ربها وأهل بيتها ومتطلبات نفسها .. كما أنها تستطيع متابعة الموضة من جميع نواحيها ولكن بنفس الوقت تتابع أحكام دينها وتتعلم كل جديد .
من ناحية أخرى تستطيع الفتاة وحتى المرأة المتزوجة القيام بكل ذلك بالاضافة الى العلم الدنيوي وهو الجامعة ؛ لأن طاقة المرأة غير محدودة.

ذكرت مسبقاً أخي بأن الفتاة قد تنشأ في بيئة محافظة ولكن للأصدقاء دور كبير.. كل ما ذكرته صحيح وقد تتأثر الفتاة بالأصدقاء إذا كانوا سيئين ولكن يجب أن تكون ثقتها في نفسها كبيرة وشخصيتها قوية حيث لا تتأثر بأي رأي فاسد.



لي عودة ان شاء الله
وتقبلوا تحياتي

أخبر المشرف عن هذا الرد | مشاهدة ip

عسولة غير متصل
Old Post 20-01-2005 07:03 PM
اضغط هنا لرؤية هوية العضو  عسولة اضغط هنا لارسال رسالة خاصة الى العضو عسولة تفضل بزيارة صفحة  عسولة شاهد مشاركات العضو  عسولة أضف  عسولة لقائمة الأصدقاء تحرير/حذف رسالة رد بإقتباس

إمرأه عابرة
عضو يديد

تاريخ التسجيل: Jul 2005
رقم العضوية: 18008
البلد:
عدد المشاركات: 7
معدل المشاركات/يوم: 0.00
Unhappy عفوا بعد إذنك!!

السلام عليكم
أخي الفاضل أحتاج لأن أتعرف على زوجتك
هذا إيميلي الخاص
omtaha02@hotmail.com

أخبر المشرف عن هذا الرد | مشاهدة ip

إمرأه عابرة غير متصل
Old Post 23-07-2005 10:07 AM
اضغط هنا لرؤية هوية العضو  إمرأه عابرة اضغط هنا لارسال رسالة خاصة الى العضو إمرأه عابرة تفضل بزيارة صفحة  إمرأه عابرة شاهد مشاركات العضو  إمرأه عابرة أضف  إمرأه عابرة لقائمة الأصدقاء تحرير/حذف رسالة رد بإقتباس

منتظر الفرج
قائدي أبو سامي

تاريخ التسجيل: Feb 2003
رقم العضوية: 6594
البلد: البلادالقديم / حيّ النور
عدد المشاركات: 153
معدل المشاركات/يوم: 0.03

و عليكم السلام و الرحمة و الإكرام....
أخي الكريم الفراهيدي سأرد عليك نقطة بنقطة و أرجو أن تتقبل نقاشي معك بصدر رحب ..
فأنا لا أنفي بأن مقالك فيه الكثير الكثير من الصحة و لكن ثمة بعض الأمور أستنكرها بالفعل !!

اقتباس:
واثبتت المرأه البحرانيه جدارتها في العمل الاسلامي والسياسي حتى ظهرت اسماء نسويه ناضجه وواعيه كالحقوقيه رمله جواد التي مدت وعيها السياسي والحقوقي الى ضفاف العقلنه ..وكثيرات هن الواعيات المدركات ..


هنا أنت مخطأ و لم تعطي النساء الرساليات حقهن و يبدو بأنك بعيد عن الساحة الرسالية النسائية و لم تعرف سوى رملة جواد مع إحترامي لشخصها !! لا أريد أن أنتقد شخص الفتاة و لكن هي ليست مثال و قدوة يحتذى بها في العمل الرسالي و حتى الحقوقي و في الحقيقة هي ليست حقوقية !! أين الأخت ليلى دشتي, أين أم طه, أين أم عامر "رئيسة جماعة أخلاق التوحيد", أين أم فاطمة "رئيسة اللجنة التنسيقية النسائية للصناديق الخيرية", أين منال المهدي, أين صديقة الموسوي و صفية رضي و أم تقوى و أم مقداد و غيرهن !!

اقتباس:
لكن الوسط النسوي يقع بين المطرقة والسندان حين وبين التغافل والتشردم والتعصب الاعمى الذي يمثل عدم درايه واعيه بالخط التوعوي الحكيم .. فبعض الفتيات المتنقبات " المتغشويات" يحسبن ان الفتيات ذوات الوجه المفتوح ان صح التعبير فتيات غير قادرات على الانخراط في العمل الاسلامي حتى ان كثير من مدرسات الحوزات الدينيه يفرضن على طالبتهن الجدد لبس النقاب والا ...هنا يكون الخط الاحمر في عدم قبولهن في الدراسه الحوزويه !!


أنت هنا أيضاً تتخبط من غير دراية !! و أتحدى أن تأتيني بمثل هؤلاء و للعلم هناك الكثيرات اللاتي لا يلبسن البوشية يدرسن في الحوزة العلمية و لم يرفضن بسبب عدم لبسهن البوشية أو الغشواية !!

أما كلماتك الأخيرة أتفق معك في بعضها فقط ..

سأقوم بمتابعة بقية الموضوع و أرد عليك في وقت لاحق حتى ذلك الوقت لا تنساني من الدعاء !!


خادم تراب ولي الله الأعظم (ع)....
منتظر الفرج....

__________________
المشكلة الكبرى أن مجتمعاتنا تربي الأبناء على أن الذكورة تكامل والأنوثة نقص .. وهذا الإرث التقليدي هو الذي دفع المرأة إلى تقمص ادوار الرجل كي تثبت كفاءتها في بعض الميادين أو تميل إلى القيام بادوار ذكورية في محاولة للتخلص من السيماء الأنثوي ..

أخبر المشرف عن هذا الرد | مشاهدة ip

منتظر الفرج غير متصل
Old Post 23-07-2005 10:11 PM
اضغط هنا لرؤية هوية العضو  منتظر الفرج اضغط هنا لارسال رسالة خاصة الى العضو منتظر الفرج تفضل بزيارة صفحة  منتظر الفرج شاهد مشاركات العضو  منتظر الفرج أضف  منتظر الفرج لقائمة الأصدقاء تحرير/حذف رسالة رد بإقتباس
توقيت المنتدى بتوقيت جرينتش . الساعة الآن 02:47 PM.   
عدد الصفحات (2): [1] 2   الموضوع السابق   الموضوع التالي أضف ردا على هذا الموضوع
شاهد صفحة الطباعة | أرسل هذه الصفحة بالبريد | الاعلام البريدي في حالة وجود رد جديد

الانتقال السريع :
 

قوانين المنتدى :
notتستطيع كتابة موضوع جديد
notتستطيع كتابة رد جديد
not تستطيع إرسال مرفقات جديدة
not تستطيع تعديل مشاركتك
HTML شفرات :معطلة
vB شفرات : مفعلة
الابتسامات : مفعلة
شفرات الصور : مفعلة
 

< راسلنا - منتدى شبكة الدراز الشاملة >

Powered by: vBulletin Version 2.2.9
Copyright ©2000, 2001, Jelsoft Enterprises Limited.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة الدراز الشاملة