منتدى شبكة الدراز الشاملة منتدى شبكة الدراز الشاملة ››› الأرشـيــف ››› أرشيف منتدى الدراز ››› أرشيف ملحمة الطف من 1423 إلى 1432 ››› ملحمة الطف 1426 هـ ›››

"الخطاب النسوي الحسيني" / دراسة
عدد الصفحات (2): [1] 2   الموضوع السابق   الموضوع التالي أضف ردا على هذا الموضوع
الكاتب
الموضوع   

هناء مرهون
::. كاتبة متميزة .::

تاريخ التسجيل: Jul 2002
رقم العضوية: 3474
البلد:
عدد المشاركات: 1329
معدل المشاركات/يوم: 0.25
"الخطاب النسوي الحسيني" / دراسة

الحلقة الأولى








(1)


في الوقت الذي تنطلق فيه عاشوراء محملة بالثقل الثقافي و المعرفي والأيديولوجي، تفتح المآتم و الشوارع والعيون والأفئدة أذرعتها لتحتضن هذا الموسم بهيبتهِ وبحزنهِ و بصوره النمطية والمتغيرة والتي تحاول أن تبقي لها وصماتها الملتصقة في الذاكرة حتى يغفو جفن هذا العام لتستيقظ في العام القادم تقاويم حزنٍ جديد.
وعاشوراء نسق من المعاني و الأفكار والممارسات التي تحيا في كل صرح ديني وفكري وثقافي، بشكل محدد تفرضه إمكانيات الصرح نفسه، وهذا ما يمكن لنا أن نلاحظهُ في مكونات النسيج المعرفي نفسه و تشكلاته وتمثلاته في نماذجه المختلفة من مأتم أو جلسة حوارية أو مقال صحفي أو مقابلة أو قصيدة رثاء، ندوة كانت أو بياناً، خطبة أو إفرازاًَ فكرياً ثقافياً.
ويمكن لي أن أحصر نظري في الزاوية التي أحدق فيها بإمعان والتي تتجلى في المآتم النسائية التي تقدم في المجتمع البحراني، ومن الصعب جداً أن نرصد هذا الخطاب رصداً ثابتاً في وقتٍ تتغير بين اللحظة والأخرى فيه نقاط كثيرة وتثار إشكاليات أكثر.
فمساحة الحزن الجغرافية تمتد على كل المناطق وتتمركز بقوة في العاصمة ( المنامة )، حيث ترتدي الجدران عباءاتها هاربةً إلى كربلاء ومنطلقة إلى سيد الشهداء، وتكثر المآتم النسائية بشكل ملفت للغاية فتجد في كل قرية ما لا يقل عن ثلاثة مآتم نسائية تفتح مجالسها ثلاث مرات يومياً.
ومن الملاحظ أن هذه المآتم لم تبن كصرح بعينه، بقدر ما هي غرف أو مجالس تفتحها بعض العائلات المقتدرة على ذلك مادياً من أجل إحياء مراسم عاشوراء. وفي أغلب الأحيان تحصل هذه المآتم على تمويلها المادي من المستمعين الذين ينتخبون هذا المأتم دون سواه لإحياء مراسم عاشوراء. ولأن هذه المآتم ليست مستقلة بعينها، فهي بالضرورة غير مستقلة في عطاءاتها، حيثُ توجهها وبشكل مباشر وعلني صاحبة المأتم ( الملاية ) في أغلب الأحيان فهي التي تقترح و تؤطر صيغة الخطاب وطريقته، التي تكون في مجمل الأحيان مشابهة بل ومتفقة مع المآتم الأخرى فهي ترجع إلى الطريقة الكلاسيكية التقليدية في أدائها وفي تشكلها مما يؤثر بلا شك على نوعية الخطاب وما يورثه من أفكار.


(2)
(التأسيس)


تتأسس معظم المآتم عدا ما شذ وندر، بالطريقة الكلاسيكية المتوارثة والمعهودة، حيث تنتخب إحدى السيدات نفسها لتكون رئيسة مأتم أو صاحبة مأتم دون أن تكون هناك اعتبارات أكاديمية أو مرجعية تهيأ هذه السيدة لتتبوأ هذا المنصب، فتكون في الواقع قد تمرست على هذا الخطاب من خلال الممارسة والحضور، فأصبحت تجيد إلى حدٍ ما آداب المأتم وطريقة الرثاء؛ فتجهز مكاناً من منزلها وتطلق عليه تسميه ( المجلس ) ليكون مجلساً نسائياً تحيي فيه المناسبات الدينية ضمن ما هو متوارث.وتكتسب (صاحبة المجلس ) في ذلك دوراً ريادياً وقيادياً حيث تقوم بإدارة المجلس من جميع النواحي بدءاً بالطريقة التي يتم فيها إحياء المناسبة و اختيار النصوص وتوزيع الأدوار على السيدات اللاتي تكون لهن في الغالب قدرة وممارسة في الخطابة ليقمن بأدوارهن في تكوين النسيج النهائي والمتماسك للخطاب نفسه ، وإنتهاءا بنوعية الشراب والطعام الذي يتم توزيعه ويتبارك به.
ولعل ما سبق ذكره يعطي صاحبة المأتم سلطة وهيمنة على الجميع، بحكم المأتم الذي تديره وتحكمه إن صح التعبير، وغالباً ما يكون رأيها هو السائد دون رأي الآخرين وهم جمع المستمعات. و إن قسنا ذلك على جميع المآتم النسائية، فسوف نجد مثل المعادلة تسود في معظم المآتم النسائية بنسبة لا نبالغ إن رصدناها بـ 70 % تتوزع على القرى والمدن.
و يمكننا أن نعتبر صاحبة المأتم هي نفسها صاحبة المؤسسة الإعلامية، ومديرها والمرسل فيها والمحرر والمهيمن على عقلية المتلقي ومشكلها، الأمر الذي يعكس جانباً غير يسيراً من الغبن في النفس من الواقع الذي يتغلغل دون أن تشير له يداً واحدة بالانتهاء.

تم تحريره من قبل هناء مرهون في 09-02-2005 عند07:45 PM

أخبر المشرف عن هذا الرد | مشاهدة ip

هناء مرهون غير متصل
Old Post 09-02-2005 07:42 PM
اضغط هنا لرؤية هوية العضو  هناء مرهون اضغط هنا لارسال رسالة خاصة الى العضو هناء مرهون تفضل بزيارة صفحة  هناء مرهون شاهد مشاركات العضو  هناء مرهون أضف  هناء مرهون لقائمة الأصدقاء تحرير/حذف رسالة رد بإقتباس

هناء مرهون
::. كاتبة متميزة .::

تاريخ التسجيل: Jul 2002
رقم العضوية: 3474
البلد:
عدد المشاركات: 1329
معدل المشاركات/يوم: 0.25

الحلقة الثانية








(3)
(هيكل القراءة في المأتم النسائي)



( الحديث )



تبدأ (صاحبة المأتم) القراءة ضمن جدول زمني في الغالب توزعه على الأدوار المحددة سلفاً لكل محور من محاور الرثاء، فحين تعلن ساعة الابتداء وصولها تسلم
( صاحبة المأتم ) إحدى الفتيات أو النساء ما يتعارف بتسميته بـ ( الحديث ) لتبدأ به مجلس العزاء لحين اكتمال العدد. ويكون الحديث في الغالب من أحد الكتب المعروفة والتي تعتبر من أهم المراجع في المأتم الحسيني والتي لا يستغنى عنها في أي مأتم رجالي أو نسائي لاسيما الكتاب المشهور بـ ( الفخري ) أو ( المنتخب الطريحي ) الذي يجمع بين ثناياه المراثي والخطب لأهل البيت ( ع )، من تأليف الإمام ( فخر الدين الطريحي النجفي ) المتوفى سنة 1085هـ.
وهناك كتب أخرى يمكن الاستناد إليها في قراءة الحديث مثل كتاب: ( شجرة طوبى )للشيخ محمد مهدي الحائري، و ( مقتل الحسين ) للمقرّم، و ( مقتل الحسين ) المعروف بـ (مقتل أبي مخنف).
وفي الغالب لا يلقى الحديث اهتماما من قبل الحضور والمستمعين، فيكون حديثاً يسبق عملية البدء الحقيقي في العزاء، فتنشغل السيدات المحترمات بأطراف الحديث، ريثما تنتهي الفتاة التي لا سلطة لها في الغالب من قلب الصفحة وتسليمها إلى فتاة أخرى سائرة على مثل اللحن والطريقة ومثل الأخطاء أيضاً.



( القصيدة / القصيد )



عند الانتهاء من ( الحديث )، تشرع ( الملاية / صاحبة المأتم في الغالب ) بتوجيه دفة المركب إلى قراءة القصيدة أو ما يتعارف تسميتها في مآتم النساء بـ ( القصيد )، و يُسلم الـ ( القصيد ) إلى نساء متمرسات في القراءة الحسينية على عكس (الحديث) حيث يولى أهمية بالغة واحتراما وانتباها من قِبل الجميع.
وعادة يكون المرجع في قراءة الـ ( القصيد ) بعض الكتب الشهيرة مثل: ديوان ( نيل الأماني ) للشيخ حسن الدمستاني، الذي يضم بين أروقته مجموعة أخرى لشعراء آخرين. وديوان ( رياض المدح )وبعض القصائد من ( الفخري / المنتخب الطريحي ).
وتبدأ قارئة (القصيد) بمقولة أصبحت من آداب الدخول إلى القصيدة ويستهجن الدخول بالقصيدة مباشرة دونها فتقول القارئة:
( آه يا غريب / آه يا مظلوم )
السلام عليك يا أبا عبد الله، السلام عليك يا ابن رسول الله، السلام عليك يا ابن أمير المؤمنين، السلام عليك يا ابن فاطمة الزهراء، سيدتي وسيدة نساء العالمين.
( آه يا غريب / آه يا مظلوم )
تبدأ بعدها القارئة بقراءة ما تيسر من القصيدة، بما يحدده بشكل مباشر عامل الوقت. وفي قراءة (القصيد) تلتزم الحاضرات الصمت الشديد، ورفع الصوت انسجاماً مع قافية القصيدة، وأحياناً مقاطع من القصيدة المحفوظة في ذاكرة البعض.
ومن القصائد التي تُنشد في عاشوراء بشكل سنوي ومستمر قصيدة ( محرمُ لا أهلاً ) من ديوان نيل الأماني للدمستاني:




محرمُ لا أهلاً بوجهك من شهرِ"=" ولا بوركت أيام عشرك في الدهر
لأنت المشوم المستطير على الورى"=" خطوباً وراميهم بقاصمة الظهر
ولاسيما العاشور من عشرك الذي"=" به غرق الإسلام في لجة الكفر
وأضحت شموس المجد في فلك العلى"=" اوافل ما بين القواضب والسمر
وأمست بدور الفضل وهي كوامل"=" غوارب في غرب المهندة البتر
وغارت بحار العلم غورا وكم سقت"=" موات قلوب قد يئسن من الذكر
و دكت جبال الحلم دكاً وكم عفت"=" فكفت عن الأسرى وفكت من الأسر
غداة رجال الله آل محمـــد"=" تذوق الردى ظلماً بحرب بني صخر
فان انس لا انس الحسين بكربـلا"=" وحيداً وقد دارت بهِ عصب الغدر




( الرواية )


يجيءُ وقت الرواية محمّلاً بالإشكاليات والتساؤلات، حيث تعتمد المآتم النسائية على بعض المخطوطات للكاتبة ( فداء العترة) تحمل عناوين ( رواية ليلة عاشر )، ( رواية العباس )، وأخرى لا تحمل أسماء مؤلفيها وتعتمد على الجمع دون الإشارة إلى المراجع المعتمدة في ذلك، وقد وقعت يدي على كتاب واحد يمكن الرجوع إليه واعتباره مرجعاً للرواية في المآتم النسائية يحمل عنوان ( عاشور ونساء الشيعة )لـ( حميد عيسى شهاب الدرازي البحراني وأولاده ) .


(اللطمية والنعاء)


في هذا الوقت بالتحديد تستلم ( القارئة/ الملاية) دورها بـ ( اللطمية) و يشترط في ذلك أن تكون (الملاية) متميزة وذات خبرة في العزاء، حيث تستلم القصيدة المتعددة الأوزان والقوافي وتكون قادرة على تلحينها وترديدها.
و من الكتب الشائعة والشهيرة في المآتم النسائية المعتمدة في اللطميات، ديوان ( الجمرات الودية) لصاحبه ملا عطية الجمري، (فوز الفائز) لابن فايز وديوان ( نبرات الجمرات )لملكة بنت ملا عطية، وبعض الكتب العراقية ومن أشهرها ( دموع الطفوف ) لسيد سعيد الصافي الرميثي.
ومن المؤلفات الأخرى المعتمدة في أغلب المآتم النسائية مؤلفات (فداء العترة) في جمع القصائد والروايات، وأشهرها: ( بحار الأنين في رثاء الطاهرين)، ومؤلفات ليلى عيسى البناء المعروفة بـ ( أم ميعاد ) ومنها: ( دمعة الأبرار على السادة الأطهار) و( ديوان الكرامة الحسينية) لمؤلفته ( خديجة كرم نوروز).


وعلى الإيقاع العراقي يشيع في المآتم النسائية كتاب( المنظورات الحسينية) لمؤلفه الشاعر كاظم المنظور، و ديوان ( دموع الطفوف ) لسيد سعيد الرميثي، الذي تتألف القصيدة الواحدة فيه من عدة أوزان تصل إلى اثنين أو ثلاثة مما يتطلب قدرة على القراءة لا تجيدها أغلب ( الملايات/ القارئات) وتتميز بها القلة القليلة من المتمرسات والمتميزات في القراءة الحسينية.
ويختم المجلس بعد اللطمية أحياناً بقراءة ( النعاء) ومن أشهر الكتب المعتمدة في ذلك ديوان ( مصاريع العبرة في فجايع العترة ) لمؤلفه الخطيب السيد محمد صالح عدنان الموسوي وهي عبارة عن مجموعة شعرية وافرة من مراثي أهل البيت ( ع ) باللهجة الدارجة.


( المرد / الردادية )


وهو الجزء الأخير في برنامج القراءة النسائية التقليدية، حيث تُقرأ فيه قصائد عادة ما تكون بإيقاع واحد وبلحنٍ واحد متصاعد، يتزامن مع إطفاء الأنوار والارتفاع بالبكاء والعويل.
ويخلو هذا الجزء بالذات من التدقيق؛ فهو يستهدف العاطفة وإشعالها بالدرجة الأولى، بغض النظر عن الكلمات المُشّكِلة لقوام النص وتناسقها، فهي تُلملم بطريقة سريعة ومرتفعة يملئوها الضجيج.
وتكثر في هذا الجزء من هيكل القراءة النسائية، المُؤلفات ولا توجد مؤلفات متميزة دون سواها فهي في الغالب تتضمن مثل الإيقاعات والكلمات بنمط واحد ولحن واحد.
وبها يُختم المجلس بقراءة الدعاء و الزيارة.

أخبر المشرف عن هذا الرد | مشاهدة ip

هناء مرهون غير متصل
Old Post 10-02-2005 07:39 AM
اضغط هنا لرؤية هوية العضو  هناء مرهون اضغط هنا لارسال رسالة خاصة الى العضو هناء مرهون تفضل بزيارة صفحة  هناء مرهون شاهد مشاركات العضو  هناء مرهون أضف  هناء مرهون لقائمة الأصدقاء تحرير/حذف رسالة رد بإقتباس

نوروسـ الحلم ـة
خادمة الزهراء

تاريخ التسجيل: Mar 2003
رقم العضوية: 6735
البلد: ..قلوب المحبين..
عدد المشاركات: 110
معدل المشاركات/يوم: 0.02
سلسلة رائعة عزيزتي..

عزيزتي وغاليتي أخيتي هناء مرهون..أشكرك الشكر الجزيل على هذه الملحمة الحسينية التي أطربتني شوقاً للمأتم وأنت تدرجين سلسلة القراءة في المآتم..
نعم هذه بالضبط مانفعله في الماتم خلال عشرة ابي عبد الله الحسين..
اود عزيزتي ان اشاركك هذا الخطاب الحسيني ببعض النقاط.:
- لقد تعلمت انا شخصياً القراءة الحسينية على يد القراء من النساء في القرية.منذ صغري كنت اذهب الى الماتم من الساعة الثالثة ظهرا للتدرب على القراءة وأشكر مربياتي القراء على تأهليهن لي لشرف نيل التربع على المنبر الحسيني الطاهر.
- ولكن من منظوري ليس بالضرورة تعلم نمط القراءة الحسينية أو بالاحرى على يد معلمة أو محترفة، بل بالعكس حضور المجالس الحسينية بصورة متوالية ومتتابعة والتركيز على طريقة القراءة والتدرب عليها في البيت تكسب الفتاة احتراف القراءة وليس فقط ابتدائها..لأن القراءة الحسينية تحتاج الى تعود وتكرار ومواظبة والاحساس بها..وبالنسبة لي لم اتطور في القراءة الا عند الصغر عندما كنت اجمع اقراني من الفتيات في البيت وأقرا لهم وكنت اعتبرها نوعاً من اللعب ومن ثم تعودت على ذلك..
- بالنسبة للردادية الاخيرة والتي نسميها نحن((الوقفة)) فتقرا من وقوف لمن يستطيع اما في بعض الاحيان هناك نساء كبيرات في السن لايستطعن الوقوف فيتابعن من جلوس ويكون فيها تكرار للابيات وضرب على الصدور بقوة.

- وبعد العشرة الرئيسة تقام في أكثر القرى تجديد للعشرةوتسمى بإصلاحنا العامي(عشرة البنات) والحضور أكثره يكون شبابي بحت ماعدا القلة من النسوة او العجائز..وتلقى فيه المحاضرات التوعوية الاسلامية الاجتماعية ويستضاف الشيوخ من الرجال والمحاضرات المقتدرات من النساء وحتى المبتدئات كنوع من الجذب او التعود اياماً وأياماً اخرى تعرض المواقف التمثيلية لواقعة الطف وتكون هذه العشرة توعوية اجتماعية اكثر من ماهي تاريخية بطريقة سرد الواقعة لذا نلاقي فئة الشابات هم الغالبة.

نتمنى من العلي القدير ان يوفقنا واياكم لخدمة هذه الايام من محرم الحرام لما فيه الخير والصلاح..وأشكرك عزيزتي مرة أخرى لأنك وبلا شعور حركت في داخلي مشاعر كانت راكدة قليلاً..وأثابكم الله وآجركم

مع تحياتي نوروسة

أخبر المشرف عن هذا الرد | مشاهدة ip

نوروسـ الحلم ـة غير متصل
Old Post 10-02-2005 04:18 PM
اضغط هنا لرؤية هوية العضو  نوروسـ الحلم ـة اضغط هنا لارسال رسالة خاصة الى العضو نوروسـ الحلم ـة تفضل بزيارة صفحة  نوروسـ الحلم ـة شاهد مشاركات العضو  نوروسـ الحلم ـة أضف  نوروسـ الحلم ـة لقائمة الأصدقاء تحرير/حذف رسالة رد بإقتباس

هناء مرهون
::. كاتبة متميزة .::

تاريخ التسجيل: Jul 2002
رقم العضوية: 3474
البلد:
عدد المشاركات: 1329
معدل المشاركات/يوم: 0.25
مأجورين


الأخت العزيزة .. نوروسـ الحلم ـة ، أشكر لكِ هذه الاطلالة على دراستي التي أعتبرها بداية في مشروع كبير أعمل على انجازه وأسأل الله بحق محمد وآل محمد أن يوفقني فيه ...

أشكرك على ملاحظاتك القيمة بلاشك .. نعم .. صدقتِ فيما ذكرتِ بأن الحضور في المأتم والمواظبة طريقة مثالية في التعلم فهي تخلق الجو العام الذي ما ان يتعايش معه المرء حتى تتكشف له الكثير من الأمور المخفية وأعني بالمعايشة تلك المعايشة و الاندماج في صلب القضية وربطها بالممارسة الشعائرية .


أتمنى أن تتابعي الحلقات القادمة وأن تضيفي عليها


محبي لكِ .. شكراً على إضاءتك ..



نسألكم الدعاء

أخبر المشرف عن هذا الرد | مشاهدة ip

هناء مرهون غير متصل
Old Post 10-02-2005 07:23 PM
اضغط هنا لرؤية هوية العضو  هناء مرهون اضغط هنا لارسال رسالة خاصة الى العضو هناء مرهون تفضل بزيارة صفحة  هناء مرهون شاهد مشاركات العضو  هناء مرهون أضف  هناء مرهون لقائمة الأصدقاء تحرير/حذف رسالة رد بإقتباس

هناء مرهون
::. كاتبة متميزة .::

تاريخ التسجيل: Jul 2002
رقم العضوية: 3474
البلد:
عدد المشاركات: 1329
معدل المشاركات/يوم: 0.25

الحلقة الثالثة







( 4)
"العناصر المستحدثة على المأتم النسائي"




من الأمور الطبيعية و المفروغ منها، هو أن تستحدث أمور تكمل الأخرى أو تتمم نواقصها وتصّوب أخطاءها، ولم تكن هذه الطبيعة بعيدة عن المأتم النسائي فقد مسّت هذه الطبيعة عنصر موجود وآخر مفقود. الأول وهو عنصر ( المسرحية) ولم يكن غائباً عن المأتم التقليدي، لكن تجلياته التي سنذكرها لاحقاً هي التي تحتاج إلى تحديث وتطوير، لاختلاف العصر والزمن ونشاط هذا الجانب بصورة إيجابية وملحوظة مما يدفعنا إلى التدقيق على هذا النشاط داخل المأتم النسائي و رصد تغيراته واستشرافه بتصور مستقبلي.
والثاني وهو عنصر ( المحاضرة) ويبدو مفقوداً في قطاع كبير و واسع ومتشعب في المآتم النسائية، وفي أيام عاشوراء، ويبدو مؤجلاً لما يسمى ( بالعشرة الثانية)، أو ملغياً في مناطق أخرى.





( العرض المسرحي)


يرتبط مصطلح ( العرض المسرحي) في ثقافة المآتم النسائية بمفردة ( الشبيه)، ولهذا الشبيه مزاياه الخاصة وضوابطه التي ينبثق منها.
ويكون للـ( الشبيه) أدواته الخاصة التي يتمثل بها على مسرح المأتم، أهمها توفر ملابس خضراء وبيضاء تكون ملطخة باللون الأحمر، بعض الخرق التي تستخدم كعمائم، ما يشبه النعش، المشموم و الأعلام الرايات و الشموع بالإضافة إلى الأشخاص الذين يقومون بالأدوار.

ويضاف إلى هيكل القراءة في المآتم النسائية بدءاً من السابع من محرم الحرام، وحتى الحادي عشر، ( العرض المسرحي/الشبيه)، متمثلاً بدخول مجموعة من الفتيات يرتدين ملابس بيضاء عليها بقع حمراء (إشارة إلى الدم)، وأخرى خضراء ( إشارة إلى لباس آل بيت محمد صلوات الله عليهم).
وعادة ما يكون هذا العرض صامتاً دون أية عبارات، ولا يستمر بقاء هذا العرض سوى ثوانٍ معدودات، يطفن فيها الفتيات على المستمعات وهن يرفرفن بالأعلام ويمسحن على الرؤوس، و ينثرون المشموم.

و تتجلى المشاهد المسرحية بصورة أكبر في اليوم الثامن وهو يوم ( زفاف القاسم)، فيختلف هذا العرض نسبياً، فيكون هناك مشهد مسرحي يتمثل في حوار بين شخصين فتاة وفتى نقلاً عن إحدى الروايات المعتمدة تتبعه دخول جماعة من الفتيات يحملن صواني معدنية تثبت فيها الشموع بواسطة التمور وتوزع الحلويات على الحضور والمشموم والرياحين والحناء في بعض المآتم وإقامة ما يشبه العرس الحزين، تقرأ من خلفه قصائد حزينة من أشهرها قصيدة ( يمة ذكريني ).
أما ليلة الوداع وهي ليلة ( العاشر)، فتقوم إحدى (القارئات /الملايات)، بارتداء كفن ابيض، وقراءة وداع الإمام الحسين (ع) عن ظهر قلب في الغالب.

وعن ليلة الوحشة وهي ليلة الحادي عشر من محرم الحرام، فتدخل جماعة من الصغار يقومون بتمثيل دور الضياع والتشتت والغربة بعد رحيل أبي عبد الله الحسين(ع) فيما لا يتجاوز الثواني المعدودات.

وتكون المشاهد المسرحية على الأغلب خالية من الحوار والحديث، وتكون سريعة كوميض، ولعل العلة في ذلك تعود إلى عدة عوامل:



العامل الأول:
إن الاستعداد للتمثيل يكون قبل دقيقتين من العرض، ويكون الهدف منه في أكثر الأحيان هو إشعال العاطفة وتأجيج المشاعر.

العامل الثاني:
لا يوجد كوادر تنظم العروض المسرحية ومتخصصة في الإعداد والترتيب، فيكون التعرض لاختيار الممثلين تعرض عشوائي وسريع بما يتناسب وأحجام الملابس الموجودة وعددها، والتي تكون متوفرة في خزانة المأتم منذ سنوات.
ولا يتم التركيز على تأليف وإعداد بعض الحوارات والتدريب لإنجازها مسبقاً فتكون نقطة مهملة وغير محسوبة أصلاً.

العامل الثالث:
أن الكثير من المآتم تستنكر إدخال الجانب المسرحي، وتُحّرِمهُ في أحيان أخرى، وتعتبر ذلك تشبيهاً غير مقبولاً ومذموماً.

العامل الرابع:
نقص التمويل، وعدم توفر المكان الملائم للتمثيل خصوصاً وان معظم المآتم النسائية تابعة لبيوت وهي ( مجالس)فلا بد وان يكون الفضاء المكاني محدود أيضا.

العامل الخامس:
خوف القارئات( الملايات) أو القائمات على المأتم من أن تتبعثر دموع الجالسات في الهواء مع برودة المشهد المسرحي، فتفضلن أن يكون هذا المشهد خلفية لما تقدمه من رثاء، وقلما تستطيع إحدى الجالسات رفع الغطاء عن وجهها لمشاهدة هذا المشهد، فهي تراه وهي مختبئة خلف عباءتها.

وعلى الرغم من كل الملاحظات والتحفظات على الأداء المسرحي إلا أن هذه الصور التي تمر سريعاً في المأتم تحفر في القلب عميقاً وتشكل في ذاكرة الجميع ندبة و نكهة خاصة بعاشوراء وبكل يوم من أيام عاشوراء.

ولهذه المشاهد وقع نفسي يتفاعل بطريقة أو بأخرى لترتسم أمام البعض مشاهد وكأنها واقعية ملموسة، يسميها البعض بـ ( الكرامات)ومن الجدير بالذكر أن هذه الكرامات إن صح التعبير تنتشر بطريقة ملحوظة وكبيرة في مآتم النساء وكلها ناتجة عن شحنات نفسية وعاطفية تتفاعل معها المرأة بطريقة واضحة مما يفرز لديها الكثير الخيالات والصور التي تتراءى لها وتأبى أن ينكرها احد وتعتبره (كفراً ) وتقرنها بالعبارة الشعبية السائدة ( لعن الله الشاك).
ويكثر الحديث عن الكرامات في المآتم النسائية لاسيما بعد اليوم السادس من محرم الحرام، حيث تشتد عاشوراء ويزيد الرزء في قلوب المؤمنين وترتبط هذه الحالة مع المآتم النسائية التقليدية بالذات بسبب طريقة القراءة التي تهدف إلى الشحن العاطفي الذي يستمر أكثر من ساعتين.
وبعيداً عن الكرامات والشحن العاطفي يجدر بي أن أعود إلى جادة حديثي وأقول أن المأتم النسائي يحتاج إلى المزيد من الثقة والمزيد من الإيمان بعطاء المسرح الحسيني وقدرته على اكتشاف آفاق أخرى كثيرة من القضية الحسينية، ويجب على المآتم النسائية أن تلاحظ هذه النقطة جيداً وأن توظفها في البحث عن طرق أخرى مبتكرة أكثر في الإنتاج المسرحي، ويمكننا في ذلك أن نشير إلى ( مأتم البصري) في منطقة رأس رمان، بوصفه يسعى إلى تطوير (الشبيه) إلى مشهد مسرحي متكامل وهذا ما لاحظناه لهذا العام.


___
ملاحظة: هذه الدراسة أجريت في العام الماضي وعلى عينات من العام الماضي.

أخبر المشرف عن هذا الرد | مشاهدة ip

هناء مرهون غير متصل
Old Post 11-02-2005 08:05 PM
اضغط هنا لرؤية هوية العضو  هناء مرهون اضغط هنا لارسال رسالة خاصة الى العضو هناء مرهون تفضل بزيارة صفحة  هناء مرهون شاهد مشاركات العضو  هناء مرهون أضف  هناء مرهون لقائمة الأصدقاء تحرير/حذف رسالة رد بإقتباس

أنوار القلوب
::. كاتبة متميزة .::

تاريخ التسجيل: Mar 2004
رقم العضوية: 12843
البلد:
عدد المشاركات: 2859
معدل المشاركات/يوم: 0.60
تحياتي المعطرة بأرق نسائم الياسمين

موضوع راائع عزيزتي هناء

ولم استطع اضافة شيئ له

فهو متكامل ومصاغ بأسلوب جذاب

ننتظر المزيد
انوار القلوب

__________________
أحبك لا أدعيها لاني ..أحس بها في شعوري تفور
أحبك تجتاح قلبي وعقلي ..وتملك كل خفايا الشعور
سأهديك كل حناني ولكن حذارِ بان تبتعد او تجور
أريدك قلبا ..أريدك روحا..أنادي أجبني فدمي يثور
ويشتعل الشوق تحت مسامي..فترعش روحي وعقلي يمور
ويخفق قلبي يردد اسمك...في النبضات فيسطع نور
يضيء حياتي وجودك قربي...يزينها مثل بدر البدور
يلف شذاك كياني بعطرٍ...ومنه تغير عطور الزهور
ويصهرني همسك الشاعري..فصوتك أحلى صدىً قد يدور

أخبر المشرف عن هذا الرد | مشاهدة ip

أنوار القلوب غير متصل
Old Post 11-02-2005 08:45 PM
اضغط هنا لرؤية هوية العضو  أنوار القلوب اضغط هنا لارسال رسالة خاصة الى العضو أنوار القلوب تفضل بزيارة صفحة  أنوار القلوب شاهد مشاركات العضو  أنوار القلوب أضف  أنوار القلوب لقائمة الأصدقاء تحرير/حذف رسالة رد بإقتباس

نوروسـ الحلم ـة
خادمة الزهراء

تاريخ التسجيل: Mar 2003
رقم العضوية: 6735
البلد: ..قلوب المحبين..
عدد المشاركات: 110
معدل المشاركات/يوم: 0.02
مأجورين جميعاً..

عظم الله اجورنا واجوركم بمصاب سيدنا ابي عبد الله الحسين..ولاجعله آخر العهد منا ياكريم..

أشكرك غاليتي مرة اخرى على هذه الحلقات التي تشكل ملحمة متكاملة للخطاب النسوي الحسيني ..ولاحرمنا الله من هذه الاقلام..وجعلنا الله من خدام عترة آل بيت النبوة سلام الله عليهم ومواليهم..والله يلهمنا الصحة والعافية وطول العمر لخدمتهم والانطلاق في نشر ثورتهم على مدى العصور..

لااستطيع ان اضيف اي شئ فكل ماقلتيه عزيزتي قد كفى..وقد صورتي بصورة تفصيلية احداث الماتم الحسينية والذي يحدث فيها وأجلستنا على منبر الحسين ونحن نناظر المعزين..
_ أرى عزيزتي ان في الآونة الاخيرة زاد حضور الفئة الشبابية الى المحاضرات ..وذلك بسبب الوعي الثقافي والديني والسياسي التي تتمتع به البحرين عن غيرها.وهذا هو المريح في الامر.(مجرد ادلاء رأي)
_ ولكن بالنسبة لزفاف القاسم فبعض المآتم لايحبذ إحياءه ولكن يحيى باللطم الاعتيادي ..أما البعض فيصورونه وكأنه عرس وأحيانا يبالغ(بضم الياء) في تصويره..وهو في الحقيقة لم يزف القاسم الا سكينة أبداً بل زف بدمه الطاهر الى المقبرة..وهذا فقط من اجلل التفجيع وتأجيج العاطفة ..ولأن القاسم كان صغيرا في السن او بالاحرى في سن الزواج لذلك تقام له (زفة القاسم)..
أثابكم الله..


تحياتي نوروسة

أخبر المشرف عن هذا الرد | مشاهدة ip

نوروسـ الحلم ـة غير متصل
Old Post 12-02-2005 08:57 PM
اضغط هنا لرؤية هوية العضو  نوروسـ الحلم ـة اضغط هنا لارسال رسالة خاصة الى العضو نوروسـ الحلم ـة تفضل بزيارة صفحة  نوروسـ الحلم ـة شاهد مشاركات العضو  نوروسـ الحلم ـة أضف  نوروسـ الحلم ـة لقائمة الأصدقاء تحرير/حذف رسالة رد بإقتباس

محمد الدرازي
عضو يديد

تاريخ التسجيل: Jan 2005
رقم العضوية: 16236
البلد:
عدد المشاركات: 9
معدل المشاركات/يوم: 0.00

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الاخت الفاضلة هناء مرهون تشكرين على هذا الموضوع الجميل ومأجورة
إن من يقرأ موضوعك ينشد إليه ، ولكن يلاحظ عليه بعض الحواشي التي تنم عن عدم قناعة ببعض الامور ، وهذا من حقك أن تذكري رأيك ، لكن في بعض الامور لعلك لو ذكرتِ برهاناً على إشكالياتك يكون من الاحسن ، وأخيراً بارك الله فيك على هذا الموضوع الشيق الذي تشكرين عليه ، وهذه إنما كانت ملاحظة أرجو منكِ قبولها ، وأعتذر إن لم تصل الفكرة بالاسلوب المناسب .
محمد الدرازي

أخبر المشرف عن هذا الرد | مشاهدة ip

محمد الدرازي غير متصل
Old Post 14-02-2005 10:57 AM
اضغط هنا لرؤية هوية العضو  محمد الدرازي اضغط هنا لارسال رسالة خاصة الى العضو محمد الدرازي تفضل بزيارة صفحة  محمد الدرازي شاهد مشاركات العضو  محمد الدرازي أضف  محمد الدرازي لقائمة الأصدقاء تحرير/حذف رسالة رد بإقتباس

هناء مرهون
::. كاتبة متميزة .::

تاريخ التسجيل: Jul 2002
رقم العضوية: 3474
البلد:
عدد المشاركات: 1329
معدل المشاركات/يوم: 0.25
مأجورين


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

العزيزة أنوار القلوب الشكر لكِ على هذا الإطراء .. وأتمنى أن تحوز بقية الحلقات على تقديرك و إعجابك ..


الغالية نوروسـ الحلم ـة لاحرمنا الله من ملاحظاتك القيمة أشكرك عليها .. أتمنى أن يكون حضورك متواصلاً عند بقية الحلقات ..


الأخ محمد الدرازي .. أعتز بملاحظتك وأشكرك على مرورك الكريم كثيراً وسآخذها بعين الإعتبار في مشاريعي القادمةان شاء الله ..


تحياتي الطيبة

أخبر المشرف عن هذا الرد | مشاهدة ip

هناء مرهون غير متصل
Old Post 14-02-2005 12:11 PM
اضغط هنا لرؤية هوية العضو  هناء مرهون اضغط هنا لارسال رسالة خاصة الى العضو هناء مرهون تفضل بزيارة صفحة  هناء مرهون شاهد مشاركات العضو  هناء مرهون أضف  هناء مرهون لقائمة الأصدقاء تحرير/حذف رسالة رد بإقتباس

بنت الهادي
عضو عتيق

تاريخ التسجيل: Apr 2003
رقم العضوية: 7587
البلد:
عدد المشاركات: 200
معدل المشاركات/يوم: 0.04

دراسة واقعية وموضوعية وفريدة من نوعها واعتقد انها مبنية على الملاحظة كأداة بحث ..ان دلت على شيء فانما تدل على أفق فكري واسع ومبدع وجريء.

سلمت يمناك يا هناء

وأدعو الله ان تتكلل كل مشاريعك الابداعية بالنجاح

أخبر المشرف عن هذا الرد | مشاهدة ip

بنت الهادي غير متصل
Old Post 14-02-2005 10:32 PM
اضغط هنا لرؤية هوية العضو  بنت الهادي اضغط هنا لارسال رسالة خاصة الى العضو بنت الهادي تفضل بزيارة صفحة  بنت الهادي شاهد مشاركات العضو  بنت الهادي أضف  بنت الهادي لقائمة الأصدقاء تحرير/حذف رسالة رد بإقتباس

بنت حسينية
::. كاتبة متميزة .::

تاريخ التسجيل: Sep 2002
رقم العضوية: 4680
البلد: عالمي الخاص!!!!
عدد المشاركات: 1438
معدل المشاركات/يوم: 0.27



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

أختي العزيزة .. صاحبة القلم الجميل " هناء مرهون "

موضوع جميل جداً ..
يحمل حب الحسين بين ثناياه ..
شعرت وكأني داخل أحدى المآتم ..
وصف دقيق ..
سلمت يمناكِ ..

المآتم النسائية .. هنا في البحرين ..
لها رونق خاص .. لها طعم فريد يمتاز عن جميع المآتم في الدول الاخرى ,,
مثلاً : البيض الأحمر و راية العباس !
امور تجعل ايام عاشورء البحرانية كالعرس الجميل ..
عادات وتقاليد .. تجعل ايام عاشوراء .. مثال جميل للتكافل الاجتماعي !

لكن هناك نقاط سلبية لا احبها في المآم النسائية..

هي مثلما ذكرتِ في اول حلقة ..وكيفية طريقة التأسيس ..!
اذا لم تكن " صاحبة المجلس " هي " المولاية ",,
بسبب جهلها للقرآه مثلاً ..
تنتقل السطلة الى بناتها ..!
وتظل هي الآمره الناهية ..
" وزعوا هذا .. اخذوا داك ..اقرؤا كذا .. ألخ ..!؟ "

الكثير من النساء..
يفضلن المآتم الرجالية ..
لانها منظمة بصورة افضل ..
وفائدتها اكثر من مآتمنا النسائية ..
التي تحتاج الى رعاية ..
الا ان هذه الايام نجد اشياء مستحدثه .. كماذكرت..
تحسن من الوضع ,,

أكرر شكري عزيزتي ,,

متابعين .. فهل من مزيد !؟

بنت حُسينية

__________________

من ينصب نفسه للناس إماماً ..
فليبدأ بتعليم نفسه قبل تعليم غيره ..
و ليكن تأديبه بسيرته قبل تأديبه بلسانه !!
الأمام علي عليه السلام

أخبر المشرف عن هذا الرد | مشاهدة ip

بنت حسينية غير متصل
Old Post 14-02-2005 11:44 PM
اضغط هنا لرؤية هوية العضو  بنت حسينية اضغط هنا لارسال رسالة خاصة الى العضو بنت حسينية تفضل بزيارة صفحة  بنت حسينية شاهد مشاركات العضو  بنت حسينية أضف  بنت حسينية لقائمة الأصدقاء تحرير/حذف رسالة رد بإقتباس

هناء مرهون
::. كاتبة متميزة .::

تاريخ التسجيل: Jul 2002
رقم العضوية: 3474
البلد:
عدد المشاركات: 1329
معدل المشاركات/يوم: 0.25
مأجورين



العزيزة بنت الهادي .. نعم هي دراسة قائمة على الملاحظة والاطلاع على مصادر القراءة وقراءتها بتمعن .. بالاضافة إلى بعض التحليلات الشخصية ..

أشكرك على اطراءك ..


العزيزة بنت حسينية .. شكراً لكِ أختي على المتابعة .. وقلمي يخجل أمام قلمك الأنيق .. كما ذكرتِ الكثير من النساء يفضلن المآتم الرجالية .. ربما للنظام ولعنصر المحاضرة ولاتزانها لكن هذا لا يعني انها كاملة فهي بأمس الحاجة ايضاً الى التجديد .. وربما نقف على بعض جوانبها وقفة متأملة ذات يوم ..

شكراً غاليتي

تحياتي الطيبة

أخبر المشرف عن هذا الرد | مشاهدة ip

هناء مرهون غير متصل
Old Post 18-02-2005 05:01 PM
اضغط هنا لرؤية هوية العضو  هناء مرهون اضغط هنا لارسال رسالة خاصة الى العضو هناء مرهون تفضل بزيارة صفحة  هناء مرهون شاهد مشاركات العضو  هناء مرهون أضف  هناء مرهون لقائمة الأصدقاء تحرير/حذف رسالة رد بإقتباس

هناء مرهون
::. كاتبة متميزة .::

تاريخ التسجيل: Jul 2002
رقم العضوية: 3474
البلد:
عدد المشاركات: 1329
معدل المشاركات/يوم: 0.25



الحلقة الرابعة







( المحاضرة)





أضافت بعض المآتم النسائية البحرانية عنصر المحاضرة على هيكل القراءة الحسينية في عاشوراء، خصوصاً في المناطق التي تتميز بتعدد المآتم في القرية الواحدة أو المدينة الواحدة.
وتحظى هذه المآتم بحضور قوي وملحوظ خصوصاً من فئة الشابات، اللاتي بدأن بالاختفاء شيئاً فشيئاً عن المآتم النسائية الكلاسيكية، إلا في بعض المناطق التي لا تسمح خياراتها الشحيحة بالانتقاء.
وتنصب أغلب المحاضرات الدينية في عاشوراء على الجانب التربوي و الاجتماعي والديني وتقل فيها الموضوعات الفكرية والثقافية والحقوقية والسياسية، وهي أبعاد جديرة بأن تُكرّس لما لها من ارتباطات وثيقة بالقضية الحسينية.
ومن أشهر المآتم التي تعتمد على المحاضرة كأساس لها في هيكلها، مأتم ( الفلة/ شرف ) في قرية السنابس، ومأتم الغدير في ( قرية الديه)، ومأتم ( الهواشم) في قرية بني جمرة، ومأتم ( أم علي ) في قرية السنابس، ومأتم ( الزهراء) في جزيرة النبيه صالح، ومأتم( آل عباس) في قرية عالي، ومأتم ( أم البنين) في قرية الدير.



ولم يكن عنصر المحاضرة مقبولاً في المآتم النسائية، خصوصاً في العشرة الأولى المخصصة للبكاء و إشعال الحزن وتهييج العاطفة، إلا أن إدخالها بات من الضرورات التي لا يُحمد تجاهلها.
ولحداثة هذا الجزء على هيكل القراءة في المآتم النسائية، فإن التعامل معها في الكثير من المآتم لا تزال تنقصه العديد من الأمور التي قد يعتبرها البعض شكلية إلا أنها مؤثرة وضرورية، مثل تهيئة ما يشبه المنبر للخطيبة والإصغاء إلى ما تطرحه من أفكار.فلا يزال المأتم النسائي يعاني من تَمثُل المُحاضرة لديه في شكل (الحديث) الذي ذكرناهُ سابقاً،ولا يزال يعاني من العقدة المتمثلة في عدم القدرة على الاستماع والإصغاء،فالوعي بالشكل الجديد لا يزال وعياً ناقصاً ومختلطاً ويجب أن يُرتب ذهنياً،فالتدبر والتفكر فيما تطرحهُ ( الخطيبة) من أفكار يفتح أفقاً آخر للسؤال وأفقاً أبعد للبحث في إمكانية إحياء عاشوراء بطريقة النقاش والحوار والندوات.

ومن الجدير بالذكر، أن الكثير من الحوزويات، والمثقفات وبعض القارئات، تبتعدن عن منبر الخطابة في المأتم النسائي، وذلك بالإتكاء على الكثير من الأعذار الوهمية، التي عَمل على توثيق عراها العقل الجمعي، وأصبحت أعذاراً مقبولة لديه ولا يمكن فتح الباب لإضاءتها أو محاورتها.
فالهالة القدسية التي أُعطيت للـ( الخطيبة) والتي شكّلها بطريقة أو بأخرى مجتمع المتلقين، أصبح كفيلاً بأن ينهر البقية عن هذه الممارسات وزيادة حجم التخوف من الارتقاء لهذا المرتقى وان وُجدت الكفاءة.




وتعتبر الأستاذة شهناز ربيعي ( أم إبراهيم) من أشهر القامات في الخطابة النسوية في البحرين، وذلك لما تمتلكه من إمكانيات علمية ساعدتها على إحراز ذلك المنصب، فهي تحمل شهادة الماجستير في العلوم الإسلامية من جامعة لندن، وتُحضر للدكتوراة في " الإلهيات"، و كانت تترأس "المجمع الديني للنساء" في قرية عالي، والذي تم إشهاره بوصفه جمعية نسائية إسلامية تحمل عنوان ( جمعية الحور النسائية).





يتبع

أخبر المشرف عن هذا الرد | مشاهدة ip

هناء مرهون غير متصل
Old Post 18-02-2005 05:21 PM
اضغط هنا لرؤية هوية العضو  هناء مرهون اضغط هنا لارسال رسالة خاصة الى العضو هناء مرهون تفضل بزيارة صفحة  هناء مرهون شاهد مشاركات العضو  هناء مرهون أضف  هناء مرهون لقائمة الأصدقاء تحرير/حذف رسالة رد بإقتباس

هناء مرهون
::. كاتبة متميزة .::

تاريخ التسجيل: Jul 2002
رقم العضوية: 3474
البلد:
عدد المشاركات: 1329
معدل المشاركات/يوم: 0.25


الحلقة الخامسة









وقد اعتمدت على إحدى محاضراتها التي تحمل عنوان ( تحليل واقعة كربلاء) كنموذج:


تحليل واقعة كر بلاء


أعوذ بالله من الشيطان الغوي الرجيم

بسم الله الرحمن الرحيم و الحمد لله الذي لا تدركه الشواهد و لا تحويه المشاهد و لا تراه النواظر, نصلي و نسلم على عبده الصفي و أمينه الزكي المبعوث بالرحمة، النجاة و القائد للأمة سيدنا و مولانا أبي القاسم محمـد و على آله سفن النجاة و أعلام الهداة.. نسأل الله سبحانه و تعالى أن يرزقنا ركوب هذه السفينة و السير في أمواج البلايا و التخلص منها..
في هذه الليلة المباركة من ليالي شهر محرم الحرام, موضوع الليلة الخامسة من العشر " تحليل واقعة كربلاء"
قال المولى في كتابه الكريم.. بسم الله الرحمن الرحيم ( كَلا لَو تَعلَمُونَ عِلمَ اليَقِيِن لَتَرَوُنَّ الجَحِيمَ ثُمَّ لَتَرَوُنَّهَا عَينَ اليَقِين ثُمَّ لَتُسئَلُنَّ يَومئذٍ عَنِ النَّعِيم) صدق الله العلي العظيم..
قضية كربلاء و هي من حين وقوعها إلى الآن سنوات مديدة لكنها باقية و كأنها لم يتطرق إليها أحد مع أن القضية مدروسة و مبحوثة و الكثير تكلم فيها، إن القضايا المعنوية أي التي تكون أحداثها إلهية هي إنما تجري كما يجري القرآن؛ لها جريان و سير مستمر, تجدد, تغير و معاني كثيرة لها بطون، لها أعماق، فلذلك للجميع أن يشتغل و يدخل و يغوص في أعماق القضايا المرتبطة بالله سبحانه و تعالى و مع ذلك في النهاية لا أصل إلى أني لم أعرف شيئا, و لم أدرك شيئا, و أنّي باقٍ في حيرةٍ من أمري.
قضية كربلاء لم تكن من القضايا التي هي مجرد حادثةٍ وقعت و إنما هي قضية قرآنية إلهيةً مستمرة إلى يوم القيامة, تجري مع الزمان و تتجدد، تارةً يمر عليها النهار و تكون كضوء النهار صافيةً و واضحة, و أخرى يمر عليها الليل و هي سوداء كظلام الليل سوداء و غامضة و عليه تنقسم أحوال كربلاء إلى قسمين:
- قسم من هذه القضية يمثل السواد و الظلام, السلب و الجرم, و القسوة و الظلم.
- و قسم في قضية كربلاء يمثل النور و الصفاء و الصراط المستقيم و العلم و الأهداف السامية و الإيثار و التضحيات.
هذه القضية المتكونة من كونين, من عالمين، كأن قضية كربلاء هي عالم الكفر و الظلام و البطلان كلّه من جهة و من جهة ثانية هي عالم الحق و العلم و الإدراك, و كأنه كما يذكر الله سبحانه و تعالى ( انا خلقنا السماوات و الأرض في ستة أيام و ما مسنا من لغوب) كأن خلقة الله سبحانه و تعالى مصداق هذه الآية المباركة، أي أنه خلق هذه العوالم, خلق هذه السماوات و الأراضي في سبعة، هي توزعت بين عباده و بين أحوال العباد و بين الفئات و التيارات الموجودة، و كأن القرآن و ما يذكره ويشير إليه الرسول و الأئمة عليهم أفضل الصلاة و السلام أنّ للقرآن بطون و أنّ القرآن عميق، و أنه ( لا يمسه إلا المطهرون ) ( وانه لقرآن كريم) جميع هذه الآيات تدل على أنه يمكن معرفة بطون القرآن لأنها مجسدة بين الناس, قد لا يشير المفسر إلى أسرار مهنته فلم يشر إلى هذه النقطة و هي أن حقيقة بطون القرآن غالبا ليست أموراً غامضة, بل إنك ربما تبحث أحوال الناس و تدرسها من جميع النواحي و من خلالها تلتفت إلى بطون القرآن و أعماقه, ولما مثلا نرى القرآن يتكلم عن أحوال المؤمن - صفات المؤمن- يمكن معرفة التفسير الصحيح للقرآن و الإشارة الباطنية لصفات المؤمن في القرآن و لكن أين تجد هذه التفاسير و المعاني؟ - في المؤمن من الناس, عندما أرى مؤمناً صفاته كريمة و له الكثير من الصفات الحسنة, كأصحاب الإمام الحسين(ع) أتعرف على صفات المؤمنين الحقيقة في القرآن.
إذن تفسير القرآن ومعرفة بطونه معرفة ممكنة, مجرد أن تحمل بصيرة وتنظر إلى الناس بالنظرة الصحيحة, كذلك خلق الرسول (ص وآله) كيف عرفه الناس، أنه لعلى خلق عظيم ؟ هل كان القران هو المتكلم الوحيد عن الرسول و خلقه؟ الم يعرف الجميع معنى الآية المباركة (و انك لعلى خلق عظيم ) - تقول عائشة زوجة الرسول ص و اله: " عرفنا خلق الرسول و لما قرأنا القرآن عرفنا أن القرآن يتحدث عن أخلاق الرسول و أن القرآن ليس شيئاً غريباً عن الناس لأن مصداقه من بينهم ويعيشون معه, و لو كان أمراً غريباً عنهم لما عرفوه, القرآن كتاب متكلم عن أحوال الناس فلذلك نجد في الآية المباركة ( كلا لو تعلمون علم اليقين لترون الجحيم) هذه الآية التي نحن بصدد تفسيرها و من خلالها نصل إلى أن الآية ناظرة إلى أحوال أصحاب الإمام الحسين (ع) و منه إلى أحوال كل مؤمن و كل محب يجد نفسه من أنصار الإمام الحسين (ع).
ذكرنا أن قضية كربلاء لها وجهتين, وجهة ظهر فيها القائد و العلم و الرائد و هو الإمام الحسين (ع), و الوجهة الثانية أيضا فيها القائد وهو المدمّر و المنهي و هو يزيد لعنة الله عليه, و لما نأتي إلى الصفات المذكورة في القرآن للحق, و الصفات المذكورة للباطل نجد أن عالم الحق بأكمله مجتمع في الحسين (ع) لا توجد صفة من صفات الحق إلا و تراها في الحسين (ع) عالم الحق بأكمله بسمائه و أرضه, و ما هو مشتمل في تجسيد هذا العالم مجتمع في الحسين (ع) أتريد أن تعرف الحق؟ أتريد أن تعرف من هو الله سبحانه و تعالى؟ أتـريد أن تعرف ما هو الصراط المستقيم؟ أتريد أن تعرف ما معنى الجنّة؟ أتريد أن تعرف ما معنى العلم؟ ما معنى النعمة؟ " لتسئلن يومئذٍ عن النعيم" تجدها في الحسين (ع) يومئذٍ يسألون عن أي نعمة ؟ إمامة الحسين(ع) هذه أكبر نعمة تذكر, فجميع صفات الحق العالم بأكمله ضياؤه و نوره, شمسه و قمره نجومه نهاره بالبياض و حرارة شمسه بالأكمل مجتمع, أين؟ في أبي عبد الله الحسين (ع ) و لما نأتي إلى عالم البطلان بأكمله, ليله و سواده, سكوته, حروبه دماره و سفكه للدماء جميع مظاهر الفساد و البطلان مجتمعة في يزيد, أتريد أن تعرف النار مقدار حرارتها ؟ أنواع العذاب, كيفية العذاب, درجات نار جهنم, أسفل درك الجحيم الصراط المعوج المنحرف المضل, غير الصراط المستقيم الفروع الكثيرة, المتفرعة إلى نواحي كثيرة من الضلال؟ تعال إلى يزيد و ستجد كل مظاهر البطلان مجتمعة في يزيد, عالمين مختلفين يتقابلان عالم الباطل و عالم الحق، يجتمعان في ساحة واحدة ليتقابلا و ليكونا كل عالم على كفة ليزنهما الناس, يعني محبي الإمام الحسين(ع) عليهم أن يضعوا العالمين في كفتين من الميزان ليستخلصوا في النهاية أي كفة هي الأرفع في الأذهان, في الخواطر و القلوب, و البعض ينظر إلى كفتي الميزان بطريقته البسيطة.. أعطيكم ثلاث طرق لمعرفة الأمور سواء كانت العالَمين أو غيرهما.. فقسم من الناس يعتمدون على السمع, سنوياً يأتي ويسمع، يعتمد على جارحه مما تعد وسيلة من وسائل المعرفة إن انضمت مع غيرها من الوسائل و إلا فهي تعتبر ناقصة و لن تؤدي حق المطلب طبعاً هذه أمور أوصلتنا إلى عقيدة معينة نحن معتقدين بالإمام الحسين(ع) لا نحتاج حتى نسمع, نحن وصلنا آخر مرحلة في معرفة الحسين(ع) وأنا في هذه الأقسام لا أقصد قضية الإمام الحسين عليه أفضل الصلاة والسلام إنما نحن نرى في جميع الأمور أي أمر نسمعه الآن في المجتمع – مثلاً- حادث معين، كلام معين ، شخصية معينة حين حدوثها معرفتها الحقة تحتاج إلى ما نذكره في أقسام الناس إلى ثلاثة أقسام :
1- قسم يعتمد على السمع.
2- قسم يعتمد على البصيرة.
3- قسم يعتمد على العلم.





يتبع

____

ملاحظة : المحاضرة مأخوذة من عند الأستاذة ام ابراهيم ولم يتم التغيير أو التعديل فيها أبداً .

تم تحريره من قبل هناء مرهون في 18-02-2005 عند05:27 PM

أخبر المشرف عن هذا الرد | مشاهدة ip

هناء مرهون غير متصل
Old Post 18-02-2005 05:25 PM
اضغط هنا لرؤية هوية العضو  هناء مرهون اضغط هنا لارسال رسالة خاصة الى العضو هناء مرهون تفضل بزيارة صفحة  هناء مرهون شاهد مشاركات العضو  هناء مرهون أضف  هناء مرهون لقائمة الأصدقاء تحرير/حذف رسالة رد بإقتباس

هناء مرهون
::. كاتبة متميزة .::

تاريخ التسجيل: Jul 2002
رقم العضوية: 3474
البلد:
عدد المشاركات: 1329
معدل المشاركات/يوم: 0.25

الحلقة السادسة









أما الذي يعتمد في المعرفة على السمع فمعرفته ناقصة بالطبع، سمعت فلانة قالت هذا الكلام، سمعت يذكرون عن فلانة كذا و كذا... سمعت يقولون مثلاً في المحل الفلاني محاضرة و المحاضرة قيمة و الخطيب كذا و مفيدة؟ تطيل في المدح.
ولكنني كمستمع للمدح الواصل لا يمكنني أن أقول نعم إلا بعد الحضور لاجتماع السمع مع النظر و البصيرة. و هذه هي قضية الرؤيا التي كانت عند النبي إبراهيم على نبينا و آله أفضل الصلاة و السلام.
إذن لا يمكنني أن أوقّع على ما سمعته إلا بعد الحضور و دمج البصيرة أي البصر بالسمع، بعد ذلك يمكن أن أٌقول كلامك صحيح، المدح الكثير، القضايا التي ذكرت كانت صحيحة فعلاً، كان الخطيب مرضي...
كذلك من يعتمد على مجرد السمع و النظر ثم يحكم، أيضا يوصف بالنقص لأنه أولاً هل هو إنسان ذو خبرة أو لا ؟ إذا كان إنسان ذو إدراك و معرفة يمكنه الاستنتاج اعتمادا على خبرته، إنما إضافة على النقاط المعتمد عليها ليصبح نورا على نور؛ أكمل و أدق بحاجة إلى عنصر آخر و هو العلم ما يلزم بالدرجة الأولى للحكم على الغير في الناس 1- سمعت ثم2- حضرت و3- رأيت ثم 4- كنت إنسانا عالما فبالعلم حكمت. و النبي إبراهيم لما طلب من الله سبحانه و تعالى أن يرزقه رؤية الملكوت في السماوات و الأرض لكي يتعرف عليها أراد كينونتها نظرياً ينظر و يسمع مع طلب العلم، قال: ليطمئن قلبي..
إذن مع فقدان العلم لا يسمح لأي جهة الحكم الواضح على الغير. الإمام زين العابدين عليه أفضل الصلاة و السلام في صغر سنه لما مرض جاء إليه الإمام الحسين (ع) قائلا له أتريد مأكولا خاصا أهيئه لك ؟ {لأن المريض قاعدة يفقد الشهية } فيقول الإمام زين العابدين عليه السلام : ما يطلبه مولاي – أنا لا أريدإلا أن يكون الله سبحانه و تعالى هو الذي يختاره .
فالذي يتجرأ أن يحكم حتى على الطفل، أو على الكافر بلا اعتماد على العناصر الثلاث من عناصر العلم؛ أنت الذي تأذن لنفسك أن تحكم وتسجل أحكاماً أنت غافل عنها لا تجعل نفسك من أصحاب الإمام الحسين عليه السلام.
فلنأتي إلى أصحاب الإمام الحسين صلوات الله عليه، الله سبحانه و تعالى يصف في القرآن مجموعة كبيرة من المجاهدين و منهم أصحاب الإمام صلوات الله عليه فيذكر أن شغلهم الشاغل هو ذكر الله دائماً حتى لو اشتغلوا بأمور دنيوية لن تشكل لهم منعا عن الذكر، لذلك ذكرت الروايات أن العمل في ساعة من الإنسان الذاكر كالعمل ثمان ساعات من الإنسان الجاهل، طبعاً ذاكر يعني عالم و عامل بمراد الذكر، و إلا الذاكر لسانا و هو مشغول بإيراد الأذى للغير فليس ذاكرا. ذاكر لأنه عالم. ما معنى لأنه عالم يعتبر ذاكر ؟
( إنما يخشى الله من عباده العلماء ) ذاكرا لذلك يخشى، عالم لذلك ذاكر و يخشى.هذه النقطة غريبة هل الجاهل حتى لو ذكر لا يكون ذكره مقبولا و صحيحا عند المولى عز و جل كالعالم ؟ تدرك الإجابة من خلال ما ذكر في البحث.

قالو: ليوسف أيها الصديق أنت كيف وصلت إلى هذه المراتب العظيمة أنت لا زلت في أوان الشباب و وصلت؟ قال إني تركت قوماً يكفرون أو قوماً يجهلون. يعني تركت جميع الصفات التي تدل على البطلان و الكفر المجتمعة في يزيد و من تبعه، لكن هل الذي ترك يزيد و قال ليس لنا دخل بين السلاطين لست مع الحسين و لا مع يزيد هل هذا يكفي أو لا؟ تركت أولاً ثم ذكرت الحسين، و عرفت الحسين، و تابعت الحسين، إذن حصلت على قيام مع الحسين عليه السلام نعم يمكن أن أكون من أصحاب الحسين عليه السلام.
إذن عندما أجد نفسي غارقة في المعاصي و الجهل معناه أني عندما أجد نفسي أذنب بسهولة، و الذنوب لها طابع خاص، لذلك سمي بالذنب، ما هو الذنب ؟ أي الذيل؛ الذنب بعضه طويل و بعضه قصير، و هذه ميزة خاصة و الميزة الثانية للذنب و الطابع الخاص الثاني للذنب أنه و نار جهنم واحد، نار جهنم كلما يعطيها المولى سبحانه و تعالى تراها تنادي هل من مزيد، و هذا الطابع الخاص للذنب كلما تكثرين من الذنوب ترجع النفس و تقول هل من مزيد، بمجرد أن تعتاد النفس على العصيان و على ارتكاب الذنوب لن تشبع ( هل من مزيد ) ذنب وراء ذنب خطأ وراء خطأ جهل وراء جهل و هكذا، له ذيل طويل و طابعا ً ينادي هل من مزيد. يذكر عن طبيب حاذق اسمه أبو ريحان البيروني، أبو ريحان في حالة الاحتضار طلب أحد العلماء ليسأله عن مسألة لديه في الإرث؛ فقال له: ( أنا قريب من الموت و أجهل مسألة) فجاءه هذا العالم و هو يضحك قال: أنت في حالة احتضار و بدل أن تقول لقنوني أشهد أن لا إله إلا الله و أشهد أن محمداً رسول الله تقول علموني مسألة الإرث وادفعوا غموضها عني فقال البيروني: أشهد أن لا إله إلا الله تلقينها بالعلم لا بالنطق أنا بمعرفتي لهذه المسألة أنطق بلا إله إلا الله، عندما أعرف كيفية توزيع الإرث، عندما أحل هذه المسألة ثم أني أفهم ثم أموت أفضل أو أكون جاهلاً و أموت، أيهما أفضل؟ العلمية هي الأولى بالتأكيد، ان كنت عالما أتعامل يوم القيامة معاملة خاصة لأن الله سبحانه و تعالى يقول عن العالم الكامل أنه مظهري، فالناس على قسمين:
قسم من الناس مظهر للسميع البصير، و قسم مظهر لصم بكم عمي فهم لا يعقلون لا يبصرون، و العلماء درجات فإما إني أناضل في مصنع العقل، العقل يصنع و البضاعة ترسل إلى المحل لتباع فيشتريها المولى سبحانه و تعالى..
هؤلاء من الناس يدخلون مصنع العقل، العقل يصنعهم و ينتظرون الصناعة التامة الخارجة منه، بعضنا يدخل مصنع العقل فيصنعه المصنع إلى النهاية، و هو يحتاج إلى التحمل و الصبر الكثير طبعاً، و تتصف هذه الصناعة بالصعوبة، فمرة إدخالك في آلة الضغط و مرة تدخل في جهاز ذات حرارة عالية حتى تطبخ و هكذا توجد أجهزة كثيرة إلى أن تخرج على النحو الكامل.
إذن تحتاج أن تتحمل و تصبر حتىتكون بضاعة كاملة و ترسل إلى الأسواق و هذه البضاعة هم المؤمنون.
إذن المجموعة الكاملة هم المؤمنون، و المؤمن لا يصنعه إلا مصنع العقل فيشتريه الله سبحانه و تعالى.
فأرفع المناصب أن أصبر حتى أكون بضاعة كاملة إيمانية فيشتريني المولى سبحانه و تعالى و لكن إن ضعفت و لم أستطع التحمل و الصبر فأقل الدرجات بقائي في المصنع، لن يدخل المصنع على الأقل أسجل عيشي و بقائي في مصنع العقل، قسم منا بحجة خوف الدخول يبقى خارجا و هو يقول: يصعب علي أن أدخل هذا المصنع، من الصعب أن أتحجب، من الصعب أن التزم بعدم الاستماع للأغاني من المستحيل أن أثبت على مراعاة حقوق الآخرين و هكذا......
ما دام الناس يتكلمون و أنا لا أتكلم، لماذا أترك الكلام ؟!الكل يكتب في المواقع أنا لمَ لا أكتب ؟! الكل يتبرج و يخرج لمَ أنا لا أتبرج، البنات في سني يضعن الكحل و يخرجن و لمَ أخرج بدون الكحل، الكل يتمشى الكل يخيط بالطوا ضيقا، الكل يلبس القصير، لمَ أنا لا ألبس؟! ..
في بداية محاضرات الحجاب ذكرت أننا لا نخالف البالطو و لكن لنرى البالطوات الدارجة في المحلات الآن بعضها كالفساتين المهيأة للعرس تصنع في مصانع الشيطان يسعى أصحاب الصناعة الشيطانية نزع المسلمين حقيقتهم و استبدالها بما تراه أهوائهم اللامذهبية . فأنصار الحسين عليه أفضل الصلاة و السلام كانوا قد دخلوا مصنع العقل ثم وصلوا إلى مرحلة الكمال ثم اشتراهم الله سبحانه و تعالى لم يكونوا أهل نظر فقط بل كانوا أهل بصر هذه جملة عميقة قالها الإمام الحسين في أصحابه و معنى هذه العبارة أنهم اختاروا الصحيح و في الاختيار فازوا..
أنا أحذر بناتي لأنّ بعض الصديقات المختارات لديهم مثلهم مثل الشخص الذي ينفخ، ينفخ على ماذا؟ على الضوء البسيط المولع على الشمعة الضعيفة قد تكون عندي شمعة أو فانوس و أنا في ظلام، أنظر حولي فأختارلي صديق للطريق، و بمجرد أن أميل ناحية الصديق ينفخ على الشمعة و يطفؤها، بعض الأصدقاء عملهم الخاص إطفاء الأضواء المولعة في القلوب مثلهم مثل الشخص الذي ينفخ و يطفئ الضوء البسيط الموجود في قلبي (الله ولي الذين آمنوا يخرجهم من الظلمات إلى النور و الذين كفروا أولياؤهم الطاغوت يخرجونهم من النور إلى الظلمات )
هذه القضية قضية النفخ تنفخ لتطفىء الضوء هي المشار إليها من النور إلى الظلمات.. مع الأسف... لكن الله سبحانه و تعالى يوم القيامة لن يترك العباد كما كانوا في الدنيا لأننا نجهل المولى، غرباء لا نعرفه، المولى أجنبي بالنسبة لنا لذلك نتجرأ عليه لذلك نتصرف بهذه التصرفات، الله سبحانه و تعالى يقول في كتابه الكريم أنه يأخذ مجموعة العمي و الصم و البكم الذين هم لا يعقلون و خرجوا من مصانع العقل إلى غرفة العمليات أولاً: صم، يعني ليس لديهم سمع، بكم ليس لديهم لسان، عمي ليس لهم عين ينظرون بها.
و إلا سكوتك عن الذي يهين دينك أختك أخوك المؤمن ماذا يعني ؟!
ألديك لسان؟! والذي يرى الفساد لا يأمر بالمعروف بل بالعكس ينهى عن المعروف ليس عنده لسان، عنده اللسان المطلوب لدى الشيطان لا الذي يطلبه الله و الحسين عليه السلام. إذن هذا الإنسان يحتاج إلى إجراء عملية تجرى له حين الاحتضار.
في الدنيا يفسرون الموت بماذا؟ يفسرون الموت برخصة دفن ، فلان مات يعني أعطوه رخصة ليدفنوه ، فلان مات يعني توقف قلبه عن النبض ، فلان مات أتته سكتة قلبية ، فلان مات يعني جسمه برد ، هذا معنى الموت في الدنيا ، و لكن معنى الموت عند الله سبحانه و تعالى فلان مات يعني فلان دخل غرفة العمليات لله سبحانه و تعالى ، تأتي الملائكة هذا الإنسان أعمى أجروا عليه عملية ليصبح بصيرا – سؤال لله عز وجل ؛ إلهي العملية التي تجرونها حتى نصبح ذات بصائرهل فيها بنج ( تخدير) أو بدون بنج ؟ الإجابة لا، تجرى العملية دون تخدير إلى أن يصبح بصيراً ( فكشفنا عنك غطاؤك فبصرك اليوم حديد ) الملائكة - نحن في خدمة المولى – انزلوا على هذا الميت صم بكم عمي أجروا عليه عدة عمليات فتجيء آلاف من الملائكة و تجري عمليات بدون تخدير و بنج، يجب أن يكون ذو سمع و بصيرة و لسان ينطق - لم يكن عنده - أنا طالب اللسان الصادق الذي كان يفقده في الدنيا، اللسان الصادق الذي يشهد عليه يشهد على أعماله في صدق فتجرى عليه العمليات – ثم إن الميت عند الله سبحانه و تعالى يعني مثله مثل المعتاد في الدنيا المعتاد بالمواد المخدرة، المعتاد المذنب و المعتاد على هذه الموانع تقبض عليه الشرطة تسجنه، و عند ما يسجن يفقد الحبيب أي يفقد المادة التي أدمن عليها...
إذن يتعذب من جهتين: من جهة فقدان الحبيب فلا يرتاح و من جهة ثانية لأنه معتاد و حب الحبيب في داخله يجعله يصرخ، فتزيد آلامه لأن حالة الاعتياد و الإدمان على هذه المواد و حبها له آثار في الداخل في النفس فهولذلك يصرخ – كذلك مثل الميت عند الله مثل المعتاد أولاً يعتاد على الذنوب و أصبح مدمناً و محباً للكذب، للغيبة، للخروج عن أوامر الله سبحانه و تعالى، فلما يموت يمنع و تسلب منه هذه الأمور، أولاً أخذوا منه أولاده أمواله أعماله.... كل هذه الأمور يأخذونها هذا ألم من جهة، و من جهة ثانية اعتياده و حبه لهذه الأمور تجعله يصرخ و اللسان الصادق ينطق عنه و ينادي أموالي أولادي مساوئي ذنوبي، قل أشهد أن لا إله إلا الله، يقول الفيلم المدبلج قل أشهد أن لا إله إلا الله، يقول الموقع في الانترنت..... و هكذا.... أهل الحق مظهر السميع البصير، مظهر الحي الذي لا يموت، هذا معنى الموت عند أهل الدنيا يعني دفن، و عند المولى سبحانه و تعالى يعني أول الحياة، مظهر الحي الذي لا يموت، مظهر السميع البصير يعني أول الاستماع و بداية البصيرة، المؤمن في الدنيا يعيش يسد أذنه عن الكثير من الأمور أغاني، مجلس عرس، غيبة، نميمة، تهمة، الحكم على الغير، يقول: تكفيني الذنوب التي أحملها، لا أريد أن أحمل ذنوب الغير فلا يسمع، يجعل سمعه محفوظاً إلى اليوم الذي يصبح فيه سميعاً بصيرا، بصيرته كذلك أنا في مجلس خلط فلا أدخل، عرس فيه خلط لا، مجلس عرس فيه رقص لا، مجلس فيه الغيبة لا، إنسانة كاسية عارية لا، أليست عندي بصيرة؟ تنظر إلى هذه الأمور أفلام خليعة لا، كذلك المواقع المحرمة أنا لا أقرأ كلمات محرمة لا..
إذن يصبح بذلك السمع بتلك البصيرة مظهر للسميع البصير حي لا يموت، لا يعرف شيئا اسمه تلقين، لا يعرف شيئا اسمه ضيق، لا يعرف شيئا اسمه عذاب، لا يعرف شيئا اسمه أجنبي، دائماً في ذكر المولى سبحانه و تعالى و دائماً مع الحي. أصحاب الإمام الحسين عليه أفضل الصلاة و السلام – فلنعرج عليهم – إنهم كانوا يسمعون صوت الحسين عليه السلام و ينظرون إلى حرم الحسين عليه السلام..

أخبر المشرف عن هذا الرد | مشاهدة ip

هناء مرهون غير متصل
Old Post 18-02-2005 05:34 PM
اضغط هنا لرؤية هوية العضو  هناء مرهون اضغط هنا لارسال رسالة خاصة الى العضو هناء مرهون تفضل بزيارة صفحة  هناء مرهون شاهد مشاركات العضو  هناء مرهون أضف  هناء مرهون لقائمة الأصدقاء تحرير/حذف رسالة رد بإقتباس
توقيت المنتدى بتوقيت جرينتش . الساعة الآن 11:22 AM.   
عدد الصفحات (2): [1] 2   الموضوع السابق   الموضوع التالي أضف ردا على هذا الموضوع
شاهد صفحة الطباعة | أرسل هذه الصفحة بالبريد | الاعلام البريدي في حالة وجود رد جديد

الانتقال السريع :
تقييم الموضوع :

قوانين المنتدى :
notتستطيع كتابة موضوع جديد
notتستطيع كتابة رد جديد
not تستطيع إرسال مرفقات جديدة
not تستطيع تعديل مشاركتك
HTML شفرات :معطلة
vB شفرات : مفعلة
الابتسامات : مفعلة
شفرات الصور : مفعلة
 

< راسلنا - منتدى شبكة الدراز الشاملة >

Powered by: vBulletin Version 2.2.9
Copyright ©2000, 2001, Jelsoft Enterprises Limited.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة الدراز الشاملة